الشبكة الإسلامية

 www.islamweb.net

 استشارات الشبكة الاسلامية

عنوان الاستشارة

:

أغلب نزول الدم الأحمر مع البراز ينحصر في شيئين.

رقم الاستشارة

:

2177447

التاريخ

:

2013-06-11 00:24:47

السؤال : السلام عليكم

عندي سؤال: اليوم وأنا أقضي حاجتي -أكرمكم الله- كان هناك ألم خفيف جدا وقت خروج البراز، بعد البراز كان هناك دم، خرج بعد البراز غير ممزوج بالبراز، فقط دم كان لونه أحمرا داكنا.

هذه أول مرة يخرج دم بعد البراز، خفت وقمت أبحث عن الأسباب في النت ووجدت هذا الموقع، قرأت عن كل شيء.

بعد 4 ساعات وسوست وقلت: أذهب وأنظر إذا يخرج دم أو لا، ذهبت إلى الحمام وحاولت قضاء حاجتي لكن خرج دم فقط هذه المرة -مع أني لم أكن (ممغوصا) أو أريد قضاء حاجتي- لكن مع القلق ذهبت.

لم يوجد ألم حين خروج الدم، كمية الدم تقريبا من 2 ملم إلى 4 ملم، هل هو كثير بالنسبة للدم الذي يخرج من البواسير؟ أيضا لا يوجد ألم بعد الخروج من الحمام أو حكة.

أتمنى أن تقولوا لي المشكلة بالتفصيل، قرأت عن أسباب حدوث البواسير، لا أجلس على الأرض مدة طويلة، معظم وقتي انبطح على بطني على السرير وأستخدم اللاب توب تقريبا 7 أو 8 ساعات.

لا آكل أليافا ولا سوائل كثيرة، أرجو أن تفيدوني؛ لأني قلق جدا، وأرجو أن تقولوا طريقة العلاج.

لا أدري إذا كانت هذه المعلومة تفيد؛ لكن قبل حوالي أسبوعين أتاني براز ناشف آلمني جدا.

عندي سؤال ثانٍ: درجات البواسير الداخلي تحدث بالترتيب، يعني لو عندي بواسير داخلية الدرجة الأولى هل إذا أهملتها تصبح من الدرجة الثانية، وهكذا؟
 

الجواب : بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ klv112 حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأمراض المسببة لنزول الدم الأحمر بعد البراز تنحصر في اثنين -بخلاف الناصور الشرجي فهذا له قصة أخرى-، وهما:

الأول: هو الشرخ الشرجي، وهو شق في الغشاء المخاطي المبطن للشرج من الداخل أو للمستقيم، وهو العضو الأخير في الجهاز الهضمي، ويحدث الشق مع امتداد رفيع داخل المستقيم، ويكون مؤلما جدا؛ خصوصا أثناء قضاء الحاجة (التبرز)؛ لأنه مع التبرز يتسع مجرى الشرج ويزيد الشق ويحدث الألم، ومن أسبابه: الإمساك الشديد, الجلوس على الكراسي الصلبة لمدة طويلة، ويمكن أن يحدث من غير سبب واضح، خصوصا عند بعض الناس الذين يعانون من السمنة الزائدة.

المرض الثاني: البواسير، وهي عبارة عن توسع في الأوردة المحيطة بفتحة الشرج، مع وجود حرقان وآلام، وأحيانا يحصل نزيف أثناء التبرز، بسبب الضغط بقوة حتى يتمكن المريض من إخراج البراز في حالات الإمساك؛ مما يؤدي إلى توسع الأوعية الدموية فتحدث البواسير، ويساعد في ذلك نقص السوائل، وعدم تناول الأطعمة الغنية بالألياف.

وللبواسير مراحل أو درجات:

الأولى: حدوث نزف دموي بدون بروز لحمة خارجية.
والدرجة الثانية: يكون هناك آلام أثناء وبعد التبرز مع نزف شرجي، وخروج لحمة من الشرج أثناء التبرز، ورجوعها داخل الجسم بعد التبرز.
والدرجة الثالثة: هي نزف شرجي مع خروج لحمة شرجية دائمة.
والدرجة الرابعة: تدلي الشرج مع نفخ مؤلم بفتحة الشرج prolapse وهو نتيجة لانقباض فتحة الشرج على الجزء المتدلي أثناء البراز.

الدرجة الأولى والثانية يمكن علاجهما بالأدوية والتحاميل، والدرجة الثالثة والرابعة تحتاج إلى جراحة.

وفي الحالتين فإن المأكولات المليئة بالألياف التي تسهل عملية الخروج مثل: الخضار، والفواكه والحبوب، وقشر القمح وقشر الشعير -وهما موجودان في القمح النابت- وشوربة الشوفان، وتلبينة الشعير والخبز الأسمر، مع شرب الماء والعصائر ضرورية جدا لعلاج حالة الإمساك المصاحبة للشرخ الشرجي وللبواسير، والاحتياج اليومي من الماء يصل إلى 3 لترات يوميا، ويشمل ذلك العصائر والشاي والمشروبات الساخنة.

ومن الوصف يتضح أن الموجود عندك هو: بواسير من الدرجة الأولى، والعلاج في صورة تحاميل Proctohael مرتين يوميا لمدة عشر أيام، ونفس الدواء في صورة كريم دهان جزء داخل وجزء خارج الشرج، وهناك كبسولات (دافلون) تؤخذ كبسولتين ثلاث مرات يوميا لمدة أربعة أيام، ثم كبسولتين مرتين يوميا لمدة ثلاث أيام، وسوف تحصل على نتائج طيبة -إن شاء الله- مع أخذ مسكن عند الحاجة، وأقراص ملينة أو أكياس fybojel مرتين يوميا على بعض الماء.

وفقك الله لما فيه الخير.
 

المجيب :   د. عطية إبراهيم محمد

 www.islamweb.net