العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



فيروس الكبد (B)
(حمل العامل الأسترالي) نتيجة الإصابة بفيروس الكبد (B)

2002-05-17 19:47:40 | رقم الإستشارة: 584

د. حاتم محمد أحمد

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 5503 | طباعة: 159 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
قمت بالتحليل منذ فترة فتبين أن العامل الأسترالي عندي إيجابي، فما هو العامل الأسترالي؟ وما هو سببه؟ وما مدى تأثيره؟ وهل له علاج؟ الرجاء إرسال الرد بأسرع وقت ممكن.



الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل / محمد عبد الوهاب       حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
التهاب الكبد نوع (بي) هو التهاب فيروسي يصيب الكبد ويصيب العديد من الأشخاص، وينتقل من شخص إلى آخر عن طريق نقل دم ملوث بالفيروس؛ أو استخدام حقن ملوثة، أو عن طريق المشيمة من الأم المصابة إلى الجنين، أو عن طريق العلاقة الزوجية، أو عن طرق أخرى ليست واضحة حتى الآن.
وتختلف الأعراض من شخص إلى آخر، وعند الكثير من المصابين تمر الإصابة دون أن تلاحظ وتكون الأعراض إما خفيفة أو غير ملحوظة، وعند البعض قد تظهر أعراض مثل الصفرة وآلام البطن وأحياناً أنيميا.
وبعد الإصابة الأولى تستطيع مناعة الجسم من التخلص من الفيروس ويحمل دم هذا الشخص أجساماً مضادة ضد فيروس الكبد (بي).
وعند البعض الآخر يبقى الفيروس في الجسم ويحمل دم المصاب جزءاً من الفيروس وهو ما يسمى (بالعامل الأسترالي)، ومع الوقت إما أن يستطيع الجسم من التخلص من الفيروس ويصبح الشخص لديه مناعة ضد الفيروس، أو يبقى الفيروس في الجسم دون أن يسبب أي مشاكل لفترة طويلة، أو يصيب الفيروس الكبد مسبباً إلتهاباً مزمناً بالكبد، وإذا لم يعالج بصورة جيدة قد يؤثر على الكبد.

لذا ينصح الذين يحملون (العامل الأسترالي) بالعرض على طبيب متخصص في الجهاز الهضمي والكبد وإجراء الفحوصات التالية

- موجات صوتيه للكبد.

-فحص وظائف الكبد بصورة دورية.

-فحص نشاط الفيروس في الجسم وهناك عدة طرق لهذا الأمر.

إذا ثبت أن الفيروس في حالة نشاط فيمكن العلاج عن طريق حقن (الإنترفيرون) وهناك عقاقير جديدة أيضاً يمكن استخدامها؛ ولكن قبل كل هذا الأمر يجب مقابلة الطبيب لتحديد الوضع، وهل هناك حاجة للعلاج أم لا.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة