العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




السواد حول الرقبة والفم.. التشخيص والعلاج

2008-12-27 17:30:55 | رقم الإستشارة: 422981

د. أحمد حازم تقي الدين

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 3091 | طباعة: 230 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

فتاة تبلغ من العمر أحد عشر عاماً ولم تبلغ بعد، وتعاني من اسوداد في الرقبة وحول الفم، فما التشخيص والعلاج؟!

وشكراً لكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Rula حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن السواد حول الرقبة شائع عند البدينين وعند بعض العائلات، وقد يكون وحمة، وعندها الحل بالليزر أو الجراحة، والتشخيص يتم عند الفحص والمتابعة مع طبيب جلدية.

وقد يكون ثخانة في الجلد تسمى الأشواك، وله أنواع، وعلاجه بالمواد الحالة للبشرة، مثل مستحضر الساليسيليك أسيد (3-5%)، وقد يكون تالياً لالتهاب الجلد بسبب التماس في المنطقة مع مواد محسسة، ولكن ينبغي عندها أن يكون هناك قصة من تحسس في مواضع أخرى مثل أكزيما اليد أو التهاب الأنف التحسسي أو التهاب العين التحسسي، والحل هنا معرفة السبب وتجنبه، واستعمال الكورتيزون الموضعي الخفيف عند اللزوم.

وقد يكون التهاباً فطرياً كالنخالية المبرقشة والتي تشخص من خلال الفحص المجهري المباشر ورؤية العناصر الفطرية وتشخيصها بمضادات الفطريات الموضعية مثل البيفاريل أو الداكتارين أو الكاناستين كريم.

وأما التصبغات حول الفم فهي ترجح العامل التحسسي مما ذكرناه أعلاه، ومع ذلك لا نهمل دور الطبيب الفاحص المعاين في الوصول إلى التشخيص أولاً، سواء بالفحص والمعاينة أو بغيرها من الاستقصاءات.

وننصح بمراجعة طبيب الجلدية الثقة لوضع التشخيص ونفي الأسباب الداخلية لما تعانون منه، ثم وضع خطة العلاج، والتي يمكن أن نشارك بها، ولكن بعد التثبت من التشخيص، سواء بالفحص أو الاستقصاءات كالخزعة مثلاً أو الفحص المباشر.

والله الموفق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا يوجد استشارات ذات صلة

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة