العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



تأثيرها على الإنجاب
أضرار التدخين والعادة السرية وسبل التخلي عنهما

2003-07-05 12:05:29 | رقم الإستشارة: 3858

د. أسعد المصري

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 161001 | طباعة: 825 | إرسال لصديق: 4 | عدد المقيمين: 99 ]


السؤال
أرجو إفادتى في مضار العادة السرية، وهل مضارها مرتبطة بالتكرار أم موجودة بغض النظر عن التكرار، كما أرجو الإفادة أيضاً في مضار تدخين الشيشة، حيث إنني قد تعودت عليها منذ فترة طويلة بشكل يومي.
يؤكد الكثير من الأصدقاء أن التدخين لا يضر إلا بالإكثار منه، أما إن كان التدخين كعادة بشكل يومي (حجراً أو اثنين) فلا مضار في ذلك؟
أرجو الإفادة عن صحة المعلومة.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عمر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،

مضار صحية ناتجة عنة الإدمان على العادة السرية:
هناك مضاعفات خطيرة تنشأ من التمادي في ممارستها، مثل احتقان وتضخم البرستات، وزيادة حساسية قناة مجرى البول، مما يؤدي إلى سرعة القذف عند مباشرة العملية الجنسية الطبيعية، وقد يصاب بالتهابات مزمنة في البروستاتا وحرقان عند التبول، ونزول بعض الإفرازات المخاطية صباحاً، كما قد تسبب الإنهاك والآلام والضعف والشتات الذهني، وضعف الذاكرة والعجز الجنسي، وسرعة القذف، وضعف الانتصاب، وفقدان الشهوة.

يخطئ من يظن أنه بعد الزواج سيتمكن من الإقلاع عن هذه العادة بسهولة، فالواقع ومصارحة المعانين أنفسهم أثبتت أنه متى ما أدمن الممارس عليها فلن يستطيع تركها والخلاص منها إلا بالمعاناة حتى بعد الزواج، بل إن البعض قد صرّح بأنه لا يجد المتعة في سواها، حيث يشعر كل من الزوجين بنقص معين ولا يتمكنا من تحقيق الإشباع الكامل، مما يؤدي إلى نفور بين الأزواج ومشاكل زوجية قد تصل إلى الطلاق، أو قد يتكيف كل منهما على ممارسة العادة السرية بعلم أو بدون علم الطرف الآخر حتى يكمل كل منهما الجزء الناقص في حياته الزوجية، فالعادة السرية تعود الألياف العصبية على الهياج اليدوي، مما يصعب إرواءها بالهياج العادي خلال عملية الجماع بين الرجل والمرأة.

أما الوقاية من هذه العادة فإليك ما يلي:
1- معاشرة الرفقاء الأتقياء الصالحين والابتعاد عن رفقاء السوء.
2- الابتعاد عن كل المثيرات الجنسية من صور وأفلام وقصص وأشعار وغير ذلك.
3- عدم التعري والجلوس وحيداً.
4- الزواج المبكر.

أما علاج هذه العادة فإليك ما يلي:
أولاً : يجب أن نعلم أن الممارس لها يعتاد عليها بل يدمن عليها، ويصعب عليه الخلاص منها، فالتخلص منها ليس بالأمر السهل، ولكنه ليس مستحيلاً، بل يحتاج إلى عزم وإرادة وتصميم.

لا بأس أن نتذكر مدمني التدخين: عندما يريد مدمن التدخين الإقلاع عن هذه العادة يعاني من ذلك فترة زمنية إلى أن يتمكن من الخلاص، كما نلاحظ أنه قد يترك الدخان يوماً كاملاً ثم يرجع إليه، ولكن في المحاولة الثانية للتخلص من الدخان قد يصبر ثلاثة أيام ويرجع، وفي المحاولة الثالثة للتخلص قد يصبر أسبوعاً كاملاً، وهكذا إلى أن ينجح.

إذن: على مدمن العادة السرية أن لا يصاب بالإحباط واليأس، بل يحاول الصبر أكبر مدة يستطيع عليها، فإذا غلبه الشيطان وأوقعه مرةً أخرى فعليه أن يجدد العزم والتوبة من جديد، ويطلب من الله تعالى التوفيق، ويحاول مرةً أخرى، وسيرى نفسه قد صبر فترةً أكبر، ولو أوقعه الشيطان في المعصية مرة ثالثة فعليه أن لا ييأس، ويعاود الكرة إلى أن ينجح النجاح التام.

جميل أن نتعلم من الأطفال عدم اليأس، ألا ترى الطفل كيف يحاول الوقوف فيقع على رأسه ويبكي، لكنه يعيد المحاولة ويقع ويتألم ويبكي، ومع ذلك يحاول مرةً أخرى وأخرى إلى أن ينجح، فهل عزيمة الأطفال وإرادتهم وصبرهم أكبر من عزيمتك وإرادتك وصبرك؟!

ثانياً: الزواج، فلا تفكر في المعصية، وابحث عن الطريق الحلال، وإذا تيسر لك الزواج فالحمد لله رب العالمين، وإذا لم يتيسر لك فعليك بالحل الثالث:
ثالثاً : الإكثار من الصوم.
رابعاً: معاشرة الرفقاء الأتقياء الصالحين والابتعاد عن رفقاء السوء.
خامساً: الابتعاد عن كل المثيرات الجنسية من صور وأفلام وقصص وأشعار وغير ذلك.
سادساً: لا تلجأ إلى الفراش إلا وأنت متعب مرهق.
سابعاً : تجنب التعري والوحدة .
ثامناً : تجنب الحمامات الساخنة وحاول الاستحمام وأنت على عجل، مثلاً: قبل الذهاب إلى العمل.
تاسعاً : القضاء على وقت الفراغ بالأعمال المفيدة.
عاشراً: عدم الإكثار من الطعام الذي يزيد في القوة الجنسية.
الحادي عشر: كن على وضوء في كل الأوقات.
الثاني عشر: الابتعاد عن أماكن التجمعات المختلطة كالأسواق وغيرها إلا عند الحاجة، فإذا أردت الذهاب فاختر الأوقات التي يقل فيها تواجد الزحام والاختلاط، واختر الأسواق الأكثر حشمة.
الثالث عشر: عدم النوم على البطن ( الانبطاح ) والنوم عاريا أو شبه عار أو بملابس يسهل تعريّها.
الرابع عشر: تجنب احتضان الأشياء كالوسادة أو الدمى كبيرة الحجم وغير ذلك.
الخامس عشر: تجنب استخدام الأقمشة الحريرية أو الناعمة في الملابس والأغطية، فكل ذلك قد يحرك الشهوة عند الاحتكاك.

أضرار التدخين:
إن التبغ يحتوي على 4000 مركب كيماوي، وكلها ضارة، منها 500 مركب ضار جداً، و43 مركب يسبب السرطان، كما أن التدخين يؤدي إلى كثير من الأمراض:
1- 75% وفاة بدون سبب.
2- 78% من الإصابة بجلطات القلب.
3- 70% من الإصابة بالذبحة الصدرية.
4- 68% من سرطان الرئة.
5- 14% من سرطان الحنجرة.
16- 12% من سرطان الفم.
17- 5% من سرطان المثانة.
18- 1% من السرطانات الأخرى.

مزايا التخلي عن التدخين:
1- حياة أطول.
2- زيادة اللياقة الجسمانية.
3- جلد أحلى، وتجعدات وكرمشة أقل.
4- مظهر أفضل (انعدام بقع النيكوتين).
5- تصير رائحتك أفضل للآخرين.
6- تتذوق طعامك بطريقة أفضل.
7- نقود أكثر، وفلوس زيادة، وغيرها.

الأمور المعينة على ترك التدخين:
1- الاعتماد على الله سبحانه وتعالى والتوكل عليه.
2- الرغبة الصادقة والعزيمة الأكيدة والإرادة القوية في الإقلاع عنه.
3- خطط لطريقة تقلع فيها عن التدخين كأن يكون تدريجياً أو فورياً.
4- أخبر أصدقائك ومن حولك أنك ستقلع أو أقلعت عن التدخين.
6- لا تتردد على الأماكن التي يكثر فيها التدخين.
7- استعمل السواك أو اللبان " العلك " إذا وجدت حنيناً للتدخين.
8- أكثر من شرب الماء والعصير لتخفيف تركيز النيكوتين بالدم.
9- حاول زيارة طبيب مختص تستشيره.
10- غاز ثاني أكسيد الكربون سينخفض من جسمك بعد يومين من الإقلاع عن التدخين.
11- تذكر أنك الآن أقلعت عن التدخين وأضراره وانظر لنفسك أنك شخص غير مدخن.
والله الموفق.

تعليقات الزوار

بارك الله فيك على هذه المعلومات الجميله بل هى كنز من كنوز العلم

عليك بساحة من ساحات الجهاد حيث أفضل الأعمال و خيرة الخلق

شكرا لك ربنا يبارك فيك انت والي زييك يا رب ويعطيك العافية

عليك بالدعاء أخي الكريم ، وصدّقني أن إجتناب هذه المعصية ليس بالأمر الصعب وأنا شاب مثلك ..

اسئل الله العلي القدير ان يخلصني من هذه العاده الخبيثه واسئل الله ان يخلص شباب المسلمين منها وان يهدينا الله ويستخدمنا في دينه ويسكت الشهوه التي في داخلنا ويرزقنا الحلال

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة