العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



أمور أخرى متعلقة بالنوم
كثرة النوم.. الأسباب والعلاج

2009-05-19 12:55:58 | رقم الإستشارة: 293377

د. محمد عبد العليم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 232188 | طباعة: 605 | إرسال لصديق: 2 | عدد المقيمين: 84 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنام لفترات طويلة تصل في كثير من الأحيان إلى أكثر من اثنتي عشرة ساعة في اليوم، وإذا أصبت بأي تعب أو مرض فقد تزداد ساعات النوم، فما أسباب كثرة النوم؟

وشكراً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ الدر المكنون حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن كثرة النوم قد تكون راجعة لعدة أسباب، منها:

(1) في مرحلة البلوغ نجد أن ساعات النوم تطول لدى الذكور والإناث، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث.
(2) عجز الغدة الدرقية حين يكون هنالك بطء في إفرازها هذا قد يؤدي أيضاً إلى كثرة النوم.
(3) التكاسل وعدم استشعار المسئولية قد يجعل البعض يُكثر من النوم.
(4) اضطراب الصحة النومية، بمعنى أن بعض الناس قد يسهر كثيراً أو يغير كثيراً في أوقات نوميه ولا يلتزم بنظام معين، هؤلاء أيضاً تطول لديهم ساعات النوم حين يجدون الفرصة لذلك، وهذا بالطبع ليس من أنواع النوم الصحي.
(5) هناك سبب نفسي أيضاً قد يؤدي إلى كثرة النوم وهو: أن الاكتئاب النفسي خاصة ما يسمى بـ (الاكتئاب النفسي الفصلي) والذي نشاهده كثيراً في فترة الشتاء، خاصة في الدول الأسكندنافية، هذا النوع من الاكتئاب ينتج عنه ساعات طويلة من النوم، فهذه هي الأسباب المعروفة التي تؤدي إلى زيادة النوم، والذي أنصحك به هو:

(1) أن تمارسي الرياضة.
(2) أن تتناولي شيئاً من القهوة أو الشاي المركز.
(3) أن تنظمي ساعات النوم.
(4) أن تحاولي تجنب النوم النهاري بقدر المستطاع واعتمدي فقط على النوم الليلي، ويكون في ساعات مقبولة ومعروفة.
(5) إجراء فحص للغدة الدرقية، وإن كنت أعتقد أن هذا ليس سبباً ينطبق على حالتك، ولكن هذا من قبيل التأكد.

أنا لا أعرف إن كان لديك عسر في المزاج أو شعور بالكدر، فهذا ربما يكون من علامات الاكتئاب، أسأل الله تعالى ألا يكون لديك أيّ من هذه الأعراض.

وعموماً إذا كنت تحسين بأنك غير مرتاحة من الناحية النفسية فيمكنك التواصل معنا حتى نقدم لك النصح والإرشاد المطلوب، ونشكرك على التواصل مع إسلام ويب.

وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

انا كمان اعاني من نفس المشكلة في الاصل انا مني مرتاحة من الناحية النفسية

اعانى من نفس المشكلة جزاك الله خيرا

الله يعين حتى انا اعاني من هذه المشكلة

جزا?م الله خ

أنا أعاني من نفس المشكلة .أنصحك ب:
- تخصيص مخدع لا غير للنوم بمعنى أنّه لا تستلمي للنّوم أينما غلبك النعاس .
-تعويد نفسك النّوم مباشرة بعد صلاة العشاء و النهوض باكرا لصلاة الصبح ستشعرين بنشوة و نشاط في جسدك كامل اليوم .
-احذري تراكم الأعمال التي لايمكن لشخص آخرأن ينوبك في القيام بها لأنّها تساهم في القلق النفسي .
-لاترهقي جسدك في الأعمال المنزلية لأنّ الإرهاق الجسدي و التوتّر النّفسي يجلبان النّوم بصفة غريبة .
- مارسي رياضة المشي كلّ صباح ستشعرين في الأسبوع الأوّل بتعب و آلام في عضلاتك ثمّ يصبح جسدك و ذهنك مقاومين للنّوم السريع .
- هذه النصائح جرّبتها و كانت ذات جدوى و كلّما انقطعت عنها عاودتني الحالة من جديد لذا اجعليها ديدنك .
كان الله في عونك

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة