العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



المسامير اللحمية
كيفية علاج الزوائد الجلدية على الأعضاء التناسلية

2009-05-16 20:04:02 | رقم الإستشارة: 293170

د. إبراهيم زهران

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 14232 | طباعة: 378 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 6 ]


السؤال
ما هي الزوائد الجلدية التي تظهر على الأعضاء التناسلية؟ وهل هي بسبب فيروس؟ وكيف يتم علاجها؟!
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن إجابة هذا السؤال تحتاج إلى توضيح للاحتمالات التي قد تحدث وتسبب وجود حبوب أو زوائد جلدية في المنطقة التناسلية للذكر، وإليك التوضيح لهذا الأمر:

1- السنط أو الثآليل وهو نتيجة عدوى بفيروس يسمى (Hpv)، حيث تظهر على هيئة زوائد جلدية تأخذ لون الجلد أو لونا داكنا، وتكون متعددة وتتجمع لتكون حبوباً أكبر وتأخذ شكلاً تعريجياً، ويكون علاجها باستخدام الكي بالتبريد أو التسخين أو باستخدام مواد كاوية.

2- وجود نوع من أنواع مرض الحزار يعرف بـ(Lichen nitidus) ويسبب حبوباً صغيرة سطحية لامعة بجوار بعضها، ويكون علاجها بدهان موضعي لمرهم كورتيزون.

3- وجود حبوب لامعة على الجلد تكون من غير سبب - أي بدون عدوى أو التهاب -، ولا تحتاج إلى علاج حيث أنها لا تسبب أي مشكلة.

وتوجد العديد من الأمراض الأخرى التي قد تسبب وجود حبوب على الذكر والتي قد يصاحبها أعراض أخرى مثل وجود ألم أو إفرازات أو ما شابهه، مثل مرض (Mollascum contagiosum) وهو المليساء المعدية، حيث يظهر مجموعة من الحبوب على الذكر - على الرأس أو العضو ذاته -، وأحياناً في الفخذ والمقعدة حول فتحة الشرج، ويوجد انخفاض في الجزء الأوسط لهذه الحبوب، وبمجرد الضغط على هذه الحبوب يخرج سائل أبيض نتيجة لتفريغ محتويات هذه الحبوب.

وأما علاجه فهو سهل حيث يتم تفريغ هذه الحبوب باستخدام إبرة وبعدها يتم كي الحبوب المفرغة باستخدام مواد كاوية مثل الفينول المركز.

وأيضاً مرض الهربس التناسلي، حيث يظهر على هيئة حويصلات بيضاء تحتوي على سائل شفاف، وتكون هذه الحويصلات موجودة على قاعدة حمراء وتسبب ألماً، وقد يصاحبها أعراض مثل ارتفاع درجة الحرارة أو التعب أو الإجهاد؛ لذا أرى أنه من الأفضل العرض على طبيب الأمراض الجلدية من أجل التشخيص والعلاج.

والله الموفق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة