العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



آلام الجماع عموما
علاج الالتهابات وجروح المهبل

2008-12-04 09:53:34 | رقم الإستشارة: 288334

د. أحمد محمود عبد الباري

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 76110 | طباعة: 334 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 14 ]


السؤال
السلام عليكم.
تعاني زوجتي من ألم حتى قبل الإيلاج فهي تقول: أشعر بحرقة في المهبل! مما يصعب إدخال العضو؛ لأنه يسبب الألم، وأنا متزوج منذ شهر، حيث يتم القذف على أول المهبل، وتقول بأنها تشعر بحرقة عند نزول المني في المهبل، تستمر الحرقة بعد الجماع لمدة نصف ساعة تقريباً، وأنا كزوج لا أمارس حياتي الزوجية كزوج حيث أحرك العضو بيدي وأثيره ليتم القذف.

أرجو منكم تفسير ذلك، وهل ما عند زوجتي التهابات أم أنه جرح من ليلة الدخلة؟ حيث وصف لنا البعض دواء البوكال لتطهير المنطقة المهبلية وتنظيفها.

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمود حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:

فإنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك استشارات الشبكة الإسلامية، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع، ونسأله تبارك وتعالى أن يبارك فيك وأن يبارك في أهلك وأن يصرف عنها السوء، وأن يعافيها من كل بلاء، وأن يمتعها بالصحة والعافية، وأن يجعلك عوناً لها على طاعة الله، وأن يجعلها عوناً لك على طاعته، وأن يمنَّ عليكم بالأمن والأمان والسلامة والاستقرار، وأن يكرمكم بذرية صالحة تكون عوناً لكم على طاعته ورضاه.

وبخصوص ما ورد برسالتك، فإن الفتاة البكر التي تتزوج لأول مرة لديها ظروف تختلف عن المرأة التي سبق لها أن تزوجت، حيث إن الله تبارك وتعالى قد جبلها على العفة والفضيلة والحياء، وهذا الأمر قد يترتب عليه انعكاسات بدنية، حيث إن الجانب النفسي له علاقة قوية جدّاً بالجانب العضوي والجانب البدني.

وهذه الأمور التي ذكرتها في رسالتك من شعور أهلك بهذه الأشياء وأيضاً عدم قدرتك على الاستمتاع الكامل، إنما هو نتيجة أمور نفسية انعكست على الجانب البدني.

وقد تكون أيضاً أموراً بدنية طبيعية، فهذا الكلام يحدث فعلاً، وقد يكون حدث نتيجة الجماع ليلة الدخلة وأن الأخت مثلاً قد أصابها جرح داخلي ولم يلتئم بعد، فهي كلما شعرت بقربك والدخول منها كلما طبعاً جاءها الألم خاصة -كما ذكرت أنت- أنها بعد عملية القذف تحس أيضاً بحرقة تستمر لفترة، والمطلوب منك ما يلي:

أولاً: أن تلتزم بسنة النبي - عليه الصلاة والسلام - التي هي الدعاء (بسم الله، اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا).

ثانياً: أن تحتسب بهذا الجماع النية أن يمنّ الله عليك بذرية صالحة حتى يكون هذا الجماع عبادة، ويكون لك فيه أجر، كما أخبر النبي عليه الصلاة والسلام: (وفي بضع أحدكم صدقة).

ثالثاً: أن تنوي بذلك غض بصرك وتحصين فرجك.

رابعاً: أن تحاول أن تجعل هناك كمّاً كبيراً من المقدمات للجماع، مثل مسألة التقبيل والضم والمداعبة والملاعبة، فإن هذه أيضاً يساعد المهبل على إفراز سائل معين خلقه الله تعالى مما يسهل عملية الإيلاج، فأتمنى أن تطيل في الفترة الأولى عملية المداعبة ومقدمات الجماع، حتى تتغلب على مسألة الضيق أو الحرقة التي تشعر بها زوجتك.

خامساً: أوصيك أن تراجع أخصائية النساء، تأخذ زوجتك إلى أخصائية للنساء والولادة لتعرض الأمر عليها حتى يتأكدوا من الأسباب التي تؤدي لهذه الحرقة، وأنت تعلم أن الله تبارك وتعالى ما خلق داء إلا وجعل له دواء، علمه من علمه وجهله من جهله.

نسأل الله أن يبارك لك وأن يبارك عليك، وأن يجمعك دائماً بأهلك على خير، وأن يجعل حياتكما سعادة وأمناً وأماناً واستقراراً.

وبالله التوفيق.

انتهت إجابة المستشارة الشرعي الشيخ موافي عزب، تليها إجابة الدكتور ابراهيم زهران أخصائي التناسلية والذكورة لمزيد فائدة:

فقد يكون ما تشكو منه زوجتك بسبب التهابات مهبلية أو أنه جرح مهبلي حدث أثناء الجماع بسبب خوف الزوجة من الألم، وبالتالي يجب أن تمتنع عن الإيلاج بالفرج لمدة أسبوع، بالإضافة إلى تناول الزوجة لعلاج مثل ال Gynotrosyd vaginal supp لبوس مهبلي صباحاً ومساء، وبعد ذلك يمكن استئناف العلاقة الزوجية.

وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

جزاكم الله الف خير

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة