العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



أدوية الوساوس
عند عدم الاستفادة من (مودابكس) يُفضل استخدام (فافرين)

2008-09-04 23:52:46 | رقم الإستشارة: 286427

د. محمد عبد العليم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 18647 | طباعة: 334 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 7 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أعاني من الوسواس القهري في الوضوء والطهارة، فهل يكفي مودابكس بمفرده كعلاج؟ وهل هناك حالات معينة يفضل فيها استخدام مودابكس عن غيره من أدوية الوساوس؟

وجزاكم الله كل خير وأعانكم على الإخلاص لوجه الله إنه وليّ ذلك والقادر عليه.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أسماء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فجزاكِ الله خيراً، وكل عام وأنتم بخير.
أرجو ألا تنسي العلاج السلوكي بالنسبة لعلاج الوساوس القهرية، فهو يعتبر من المكوِّنات والجزئيات الأساسية في علاج الوساوس القهرية، وبصفة عامة يقوم مبدأ العلاج السلوكي على تحقير فكرة الوساوس وعدم اتباعه، بل القيام بما هو ضده.

وبالنسبة للعلاج الدوائي، فهنالك عدة أدوية تستعمل في علاج الوساوس القهرية، وهنالك تحوطات وإرشادات عامة خاصة بالعلاج الدوائي، أهم هذه الإرشادات هي الالتزام القاطع بالجرعة العلاجية، كما أنه من الضروري أن تعرفي أن الجرعة التي تستعمل في علاج الوساوس القهرية دائماً هي أعلى أو أكبر من الجرعة التي تستعمل في علاج القلق أو المخاوف أو الاكتئاب النفسي، كما أن الوسواس القهري يتطلب مدة أطول في تناول العلاج الدوائي.

والسؤال عن عقار (مودابكس Moodapex) فهو علاج جيد ولا بأس به بالنسبة لعلاج الوساوس القهرية، وأنصحك أن تستمري عليه لمدة شهرين على الأقل، ثم تجربين مدى استجابتك له، فإذا كانت الاستجابة جيدة وممتازة فعليك الاستمرار عليه، أما إذا كانت الاستجابة ليست جيدة وليست ممتازة فيجب أن تنتقلي إلى أحد الأدوية الأخرى التي هي أكثر تخصصية في علاج الوساوس القهرية، ويعتبر العقار الذي يسمى تجارياً (فافرين Faverin) ويسمى علمياً باسم (فلوفكسمين Fluvoxamine) هو الدواء الذي أثبتت كل المحافل العلمية أنه الدواء الأفضل لعلاج الوساوس القهرية، ويستعمل حتى جرعة ثلاثمائة مليجرام في اليوم، وإن كان معظم مرضى الوساوس يحتاجون إلى مائتين مليجرام في اليوم، ولابد أن تكون مدة العلاج لمدة عام على الأقل.

تبدأ جرعة الفافرين بخمسين مليجراما يومياً بعد الأكل، ثم ترفع الجرعة بنفس هذا المعدل كل أسبوعين حتى تصل إلى مائتين أو حتى إلى ثلاثمائة مليجرام في اليوم.

عموماً استمري على الـ (مودابكس Moodapex) – كما ذكرت لك – وأسأل الله تعالى أن يجعل لك فيه الشفاء والخير، وإذا لم تشعري بتحسن حقيقي معه ومع تطبيق العلاج السلوكي فهنالك يمكنك الانتقال إلى الفافرين.

أسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد، وكل عام وأنتم بخير.

ويمكنك الاستفادة من الاستشارات التالية حول الوساوس القهرية: (1676 - 238062 - 248207 - 237402 - 1914).
وعلاج الوساوس القهرية في الصلاة والطهارة بدون عقاقير (262448 - 262925 - 262925 - 261359 - 262267).

وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة