العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



حموضة المعدة
الحموضة الزائدة .. الاحتياطات والعلاج

2008-02-17 10:37:15 | رقم الإستشارة: 279242

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 6254 | طباعة: 153 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
استخدمت البروفين والمهدئات لعلاج الصداع، فأتت بآثار جانبية للمعدة، واستخدمت أدوية الحموضة (نيكسيم - وميتليوم - ودسباتلين) لكن لم يفد معي إلا رينماكس، فهل في استخدامها آثار جانبية؟ وما هي الطريقة للفكاك من الحموضة الزائدة؟

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ الشهري حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالحموضة الزائدة لها أسباب متعددة، من أهمها:

- الأدوية المسكنة مثل البروفين والفولتارين.

- التهاب المعدة وقرحة المعدة.

- التدخين.

- أحياناً لا يوجد أي سبب لها.

أما علاج الحموضة الزائدة فيكون بالأدوية، ومن الأدوية التي تخفّض من إفراز الحموضة، منها الأدوية التي ذكرتها، وهي: Nexium أما الدسباتالين وموتيليوم فإن فعلها على حركة المعدة والأمعاء، وليس لها فعل على الحموضة؛ ولذا فإنها قد تخفّف الآلام.

ومن الأدوية الأخرى التي تقلل من إفراز الحموضة، وهي: Losec، Lanzoprazol ، Pariet، Zantac أما الرينماكس فأعتقد أنه Rennie max إن لم أكن مخطئاً، فإن كان كذلك فهو يحتوي على كربونات الكالسيوم، وكربونات المغنيزيوم، وهي لا تقلل من إفراز الحمض، وإنما تعادل الحمض الموجود إلا أن استخدامها لفترة طويلة قد يؤدي إلى الإمساك، وإلى ارتفاع الكالسيوم، وإلى زيادة إفراز الحموضة كردة فعل الجسم.

وفي الحالات التي يستخدم فيها لفترات طويلة جداً فهناك حالات قد أدت إلى فشل كلوي في حالات الاستعمال المستمر، ولفترات طويلة.

أما الأدوية الأخرى التي تقلل من إفراز الحموضة فليس لها هذا التأثير، ولو استعملت بشكل مستمر، إلا أنه يفضل أحياناً التوقف عنها لفترة أو استعمال دواء آخر لفترة، ثم العودة للدواء المناسب.

أما الطريقة للتخلص من الحموضة الزائدة فعليك:

1- أخذ الوقت الكافي في تناول الطعام، ومضغه جيداً، ويفضل تناول 5 وجبات خفيفة وصغيرة، وموزعة على النهار بطوله، بدلاً من تناول 3 وجبات كبيرة.

2 - في المساء لا تذهب للفراش مباشرة بعد تناول الطعام، ولكن يجب تناول الطعام قبل ساعتين على الأقل من الخلود إلى الفراش، وليس قبل النوم مباشرة.

3 - تجنب الأطباق الساخنة جداً، والباردة جداً، وتلك المشبعة بالتوابل والدهون، والأغذية المقلية، والأطباق المسبكة.

5 - الجلوس بعد تناول الطعام، وعدم الاستلقاء على الأريكة بعد الأكل مباشرة، فوضعية النوم الأفقية تجعل الحمض يخرج من المعدة إلى المريء، ويفضل المشي بعد تناول الطعام، حيث يساعد المشي على إبقاء الحمض في المعدة.

6- عند النوم عليك بتعلية الرأس فوق الوسادة بضع سنتيمترات إضافية أو وضع عدد زائد من الوسائد حتى تعمل الجاذبية على الدفع بالطعام للأسفل، فتقل فرصة ارتجاعه.

7 - عدم الضغط على المعدة، خاصة بعد تناول وجبة كبيرة؛ حيث يمكن لأي شيء يضغط معدتك وهي ممتلئة أن يدفع بالحمض المعدي نحو المريء، فإذا تناولت وجبة كبيرة يجب ألا ترتدي ثياباً ضيقة، أو تمارس التمارين الرياضية، أو تحمل أوزاناً ثقيلة إلا بعد ساعتين أو ثلاث على الأقل.

8- مضغ العلكة (اللبان)، فمضغ العلكة من أفضل الطرق لتفادي الحموضة، حيث يعمل على تغليف المريء باللعاب، وحمايته من الحمض المعدي، ولكن ينصح بعدم الإكثار من مضغ العلكة؛ لأنها قد تسبب الغازات والإسهال، وبخاصة العلكة بنكهة النعناع.

9- التوقف عن التدخين الذي يعيق إفراز اللعاب، ويحث المعدة على إفراز الحمض، كما أنه يرخي العضلة الواقية (الصمام) التي تصل المريء بالمعدة.

10- التخلص من الضغوط العصبية، وتجنب التوتر ما استطعت.

وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة