العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الأدوية والمستحضرات
نظرة طبية على الكورتيزون وتأثيره على الجنين وإمكانية الحمل

2007-11-03 18:13:06 | رقم الإستشارة: 274029

د. سامية موسى النملة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 8074 | طباعة: 177 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأنا متزوجة منذ ثلاثة أشهر، وعمري (31 سنة)، وقد ابتلاني الله عز وجل منذ حوالي ثمان سنوات بالتهاب حاد في عيني اليمنى، ومنذ ذلك التاريخ وأنا أتناول دواء (كورتنسيل 5 ملغ) بمقدار حبتين في اليوم دون توقف عنه؛ لأنني إذا لم أتناوله أصاب باحمرار وألم شديد في عيني، وقد سبق أن قرأت على شبكتكم أن هذا الدواء يحتوي على مادة الكورتيزون التي لها تأثير في عدم الإنجاب وتأثير على الجنين إذا حدث حمل، وقد حصل لي رعب أعيشه في هذه الأيام لخوفي من حدوث حمل أو عدم حملي، فأرشدوني.

وجزاكم الله خيراً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Hafida حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فنسأل الله تعالى أن يشفيك ويعافيك ويرفع عنك هذا الابتلاء، وبالنسبة للكورتيزون فهذا من الفئة (C) من أدوية الحمل، أي أنه يستعمل أثناء الحمل إذا كان الضرر عند التوقف عنه أكبر من الضرر عند استعماله، وهذا النوع من الأدوية لا بأس من استعماله أثناء الحمل عند الضرورة، والتأثير المتوقع من الدواء على الطفل أثناء الأشهر الثلاثة الأولى فقط.

ولذلك فإن كان طبيب العيون الخاص بك يرى أنه لا بأس من التقليل من الجرعة أو إعطاء بديل مؤقت فيفضل ذلك في الأشهر الثلاثة الأولى على الأقل أو حتى إعطاء الكورتيزون كنقاط للعين قبل الحمل بشهرين أو ثلاثة على الأقل.

والتأثير المتوقع لحبوب الكورتيزون على الطفل هو حدوث الشفة الأرنبية أو توسع منطقة السرة (Omphalocele)، وما أراه يا عزيزتي هو أن خوفك أكبر من الوضع بكثير، وبالنسبة لحصول الحمل فالجرعة التي تستعملينها ليست كبيرة لتمنع الحمل فلا تقلقي وتوكلي على الله. نسأل الله تعالى أن يرفع عنك هذه المعاناة وأن يهبك الذرية الصالحة الطيبة.

والله الموفق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة