العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



انخفاض الضغط
سبب الضغط المنخفض وعلاقته بالحالة النفسية

2007-04-23 13:28:59 | رقم الإستشارة: 268233

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 114879 | طباعة: 420 | إرسال لصديق: 2 | عدد المقيمين: 62 ]


السؤال
أعاني من ضغط منخفض، ومنذ أكثر من 6 أشهر آخذ نوعين من العلاج، أحدهما اسمه (جترون) و(استنونين اتش) بالعلاج فقط يرتفع إلى 100:70 أو 95:60 ومن غير العلاج يصل إلى 88:55 مثلاً فما سبب الضغط المنخفض؟ وهل سببه نفسي أم سوء تغذية وقلة الحلويات؟

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Doha حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فضغط الدم المنخفض هو الحالة التي تجري فيها دورة الدم في الجسم تحت ضغط أقل من الضغط الطبيعي للإنسان.

وضغط الدم المنخفض عبارة عن اصطلاح وتعريف نسبي يكون تحديده مرهوناً بالشخص الذي يحدث له هذا النوع من المرض، وإذا لم يصاحب ضغط الدم المنخفض أعراض إضافية مثل الإغماء أو نوبات الدوخة (الدوار) ما بين حين وآخر مما يصعب على المختص علاجه فإنه لا يعد ضاراً بالصحة، وفي معظم الحالات يعتبر ضغط الدم الانقباضي الذي ينقص عن 100 ملم من الزئبق يعد ضغطاً منخفضاً في حدود النطاق السوي لضغط الدم في الجسم.

ومن الحالات النادرة التي تتسم بانخفاض ضغط الدم مرض ما يعرف بمرض أديسون، وهو ناجم عن نقص في نشاط الغدة فوق الكلية، ومن الأسباب أيضاً: القصور الشديد في نشاط الغدة الدرقية ولكن في هذه الأحوال تسبب هذه الأمراض، ومن الأعراض الهامة المتعددة الأخرى ما يعد بجانبه مرض انخفاض ضغط الدم عرضاً لا أهمية له نسبياً، وترجع غالبيه حالات ضغط الدم المنخفض إلى وجود زيادة غير عادية في مطاطية الشرايين الدموية، وهذا يعني أن احتمال تعرض مثل هؤلاء الناس لتصلب الشرايين بعيد.

ويجب أن تعلمي أن انخفاض ضغط الدم لا يعتبر مرضاً، بل بالعكس فإن الضغط المنخفض سبب رئيسي في العيش لمدة طويلة بالمقارنة مع الناس الآخرين ذوي الضغط الطبيعي أو الضغط المرتفع، ولا حاجة للعلاج إلا عندما يعاني أصحاب الضغط المنخفض من الكسل، والشعور بالدوخة أو الارتخاء.

وهناك نوع من الضغط المنخفض لا يحدث إلا بتغير حالة الجسم من حالة إلى حالة فتحدث دوخة، وهذا طبيعي، لكن المصاب بانخفاض ضغط الدم تكون الأعراض عنده أكبر؛ ولذا فإنهم عندما يقفون فجأة من حالة الرقاد فإن الدم لا يصل إلى المخ بسرعة فيحدث الإغماء؛ لذا يجب توخي الحذر والتأني بالنهوض
في بعض حالات انخفاض الضغط يكون السبب نقص فيتامين B1 ويعاني المصابون بنقص هذا الفيتامين سرعة الشعور بالتعب والإنهاك والإمساك والأرق والتهاب بالأعصاب واضطراب الهضم، وعندما يعوض نقص هذا الفيتامين تختفي هذه الأعراض.

وبعيداً عن الأسباب العضوية يرجع انخفاض ضغط الدم أيضاً إلى عوامل نفسية أهمها: القلق الزائد، والتوتر المستمر‏، بالإضافة إلى عوامل طبية مثل تناول المهدئات والعقاقير المدرة للبول، وأدوية القلب، والمسكنات‏، والأدوية المضادة للاكتئاب.

طبعاً فقر الدم الشديد، وسوء التغذية الشديدة، قد يؤدي إلى الهزال ونقص في الضغط.

وأنت لم تذكري إن كان هناك أعراض لانخفاض الضغط عندك، فإن لم يكن هناك أعراض فلا حاجة لأي دواء، أما إن كان هناك أعراض لانخفاض الضغط فعندها يجب مراجعة طبيب الأمراض الباطنية، وينصح أصحاب الضغط المنخفض بالإكثار من تناول الخضراوات، والفاكهة‏، والتين الجاف، وقمر الدين؛ لاحتوائها على العناصر النادرة المهمة مثل البوتاسيوم والنحاس وغيرهما، وممارسة الرياضة بصورة متكررة‏.

وبالله التوفيق.


تعليقات الزوار

الله يبارك فيك رائع

اتمنى ان يكون كلامك صحيح وشكرا جزيلا

شكرا اخي

الله الموفق

انا ضغطي دائما منفض مليت من روحي

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة