العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



التهاب المسالك البولية
آلام المثانة أثناء التبول وتأثير ذلك على الحمل

2007-01-11 08:13:58 | رقم الإستشارة: 263950

د. سامية موسى النملة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 6358 | طباعة: 157 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 1 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

سبق وأن راسلتكم بشأن نزول إفرازات بنية قبل موعد الدورة بأسبوع، وإلى الآن أعاني منها، وعند ذهابي إلى الطبيب أجرى فحصاً لهرمون الحليب وفحصاً للأنابيب، وكانت نتيجة فحص هرمون الحليب هي (33) ويعتبر ذلك مرتفعاً، وقد قام الطبيب بإعطائي دواء للهرمون وهو: (Dostinex 0.5)، وذلك نصف حبة كل ثلاثة أيام، والعبوة تحتوي على أربع حبوب، وفحص الأنابيب لم أجريه، فهل هو مؤلم؟ وما مدى أهميته؟!

وأما مشكلتي الثانية فهي أني في الوقت الحاضر أصبحت أعاني من ألم أثناء التبول عند نهاية البول، مع تكرار ذهابي إلى المرحاض، وقد يكون في المثانة، فهل هذا التهاب؟ وهل يؤثر على الحمل في حال وجوده؟!

مع العلم أني خائفة أن تكون نسبة السكر عالية في الدم وذلك لتكرار ذهابي إلى المرحاض.

طمئنوني وأفيدوني أفادكم الله وجزاكم الله خيراً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Ral حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن فحص الأنابيب يكون من أجل التأكد من أنها مفتوحة، وهذا بغرض الحمل، وهو يكون مبدئياً مثل الفحص النسائي، ولكن يتم إدخال أنبوب داخل عنق الرحم، ومن ثم حقن سائل سميك داخل الرحم، ثم تؤخذ صور الأشعة من فوق البطن، فإذا ملأ السائل تجويف الرحم فينفذ بعد ذلك إلى الأنابيب ومنها إلى منطقة الحوض، وتؤخذ عدة صور أشعة لتبين مرور السائل عبر كل هذا، ومن ثم الحكم على الأنابيب هل هي مفتوحة أم مسدودة.

وبالنسبة للألم فتختلف النساء في إحساسهن، ولكن إجمالاً قد تُحسِّين ببعض الآلام نتيجة مسك عنق الرحم بملقط، وأيضاً عند حقن السائل داخل الرحم قد تُحسِّين بمغص كمغص العادة الشهرية، ولكن كل ذلك ليس شديداً إلى الدرجة التي تمنعك من عمل الأشعة؛ لأن المعلومات التي ستحصلين عليها منها مهمة لك ولحالتك.

وبالنسبة للألم في نهاية التبول مع تكرار الذهاب إلى المرحاض فإذا كانت كمية البول التي تدفعك إلى الذهاب إلى المرحاض قليلة، فغالباًأن ما تعانين منه هو التهاب في المسالك البولية، ويجب إجراء مزرعة للبول للتأكد من ذلك ومعرفة نوع الميكروب، وكل التهاب لابد أن يعالج.

وبالنسبة لسؤالك إن كان يؤثر ذلك على الحمل فبالطبع نعم؛ لأن الالتهاب إذا كان الآن في المثانة ولم يعالج فسوف ينتقل إلى حوض الكلى، وعندها ستكون هنالك حرارة مرتفعة قد تضر الحمل، ولا أظن أن لديك سكر في الدم، وذلك لأن هذا العرض جديد ومعه ألم في نهاية التبول، وأما السكر فيكون هنالك تبول متكرر لكميات كبيرة مع شرب السوائل بكميات كبيرة أيضاً، وكذلك إحساس بالعطش دائماً، فلا داعي للقلق من هذا.

نسأل الله لك الشفاء والعافية، وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة