العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



التوحد
أخي التوحدي يعطل حياتنا.. هل نحن مأجورون على ذلك؟

2018-08-28 08:42:02 | رقم الإستشارة: 2377648

الشيخ/ أحمد الفودعي

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 239 | طباعة: 4 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 1 ]


السؤال
لدينا أخ توحدي أقرب إلى التخلف العقلي.

لنا أكثر من ١٢ سنة نعاني منه، وذهبنا به إلى المشايخ والدكاترة بلا فائدة للأسف.

انعزلنا عن الناس ولا نخرج من البيت، ولا نزور أحدا، أو نخرج للفسحة، وهكذا لا بد أن يضل واحدا منا معه، وطبعا لا أحد يستطيع المجيء إلينا؛ لأنه يسبب لنا الإحراج، وهكذا .. يقوم بتخريب كل شيء في البيت، لدرجة أننا أخذنا كل الأثاث، ونقوم بالنظافة بعده، فقد جعل البيت زبالة، وتعبنا من كثرة ما ننظف وراءه لدرجة أنه لا يذهب للحمام -أعزكم الله-.

تعبنا جدا، والموضوع يسبب لنا تعبا نفسيا وجسديا رهيبا فوق ما تتخيل وفقدنا الثقة في أنفسنا، دائما نحس أننا لسنا مثل الناس نحس أننا أقل منهم.

دائما ندعو الله أن يأخذه ويخلصنا من العذاب والموت البطيء هذا! لو كان قتله حلالا لقتلته بيدي، لا تستغربون هذا! لم يمر أحد بهذه الصعوبات، صعب تتخيلون كمية التعب والقرف منه.

هل لنا أجر على الصبر عليه؟ وهل لما نبكي ونتحسر على هذا الابتلاء هل هذا يقلل الأجر؟ ولما نطلب من ربنا أنه يأخذه كذلك؟ هل هذا تسخط؟ نحتاج للدعم والتأييد ومواساة كثيرا جدا.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إنسان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نحن ندرك أيها الحبيب مدى المعاناة التي تعانونها بسبب هذا المريض، ولكن ما ينبغي أن تدركه أيها الحبيب أن الله سبحانه وتعالى ربما ساق إليكم هذه المصيبة لتكون باباً عظيماً من أبواب الخيرات، وسبباً موصلاً إلى فسيح الجنات، فإن الصبر على المصيبة سبب لحصول الثواب بغير حساب، كما أخبر الله تعالى في كتابه الكريم.

وكل مصيبة يصاب بها الإنسان إذا احتسب أجرها عند الله أثابه عليها، كما قال الرسول عليه الصلاة والسلام: (حتى الشوكة يشاكها..) فكيف بمصيبة تحمل الإنسان كل هذه المعاناة التي تعيشونها، والإحسان إلى هذا الإنسان من أعظم أنواع الإحسان، وقد أمرنا الله تعالى بالإحسان ليكافئنا عليه، فقال سبحانه: {وأحسنوا إن الله يحب المحسنين}. وقال: {إن الله لا يضيع أجر المحسنين}.

فكن على ثقة من أن كل عناء أو تعب تلاقونه في سبيل رعاية هذا الإنسان فإن الله تعالى يدخر لكم أجراً عظيماً في مقابل ذلك، فقد أدخل الله تعالى امرأة بغياً الجنة بسبب أنها سقت كلباً، وأدخل رجلاً الجنة بسبب أنه أزاح شوكة من طريق المسلمين، فكيف بمن يقوم على رعاية من يحتاج إلى رعاية لمثل ما ذكرت، لا شك أن هذا عمل عظيم وجهد كبير، والله سبحانه وتعالى لا يضيع أجر من أحسن عملا.

فينبغي أن تحتسبوا الأجر وأن تتذكروا ما يدخره الله تعالى لكم من الثواب والمكافأة إذا أحسنتم إلى هذا الإنسان، وإذا أدركت هذا الإدراك علمت بأن هذا الإنسان رحمة من الله سبحانه وتعالى بكم وتيسير لأسباب الخير، وليس كما تتصور أنت بأنه شر محض وبلاء ومصيبة خالصة، فإن الله سبحانه وتعالى يضمن مصائبه أنواعاً من المنح الإلهية لمن أصابه بها.

احتسبوا الأجر عند الله وأحسنوا إلى هذا الإنسان فإنه محتاج إلى الرحمة والإحسان، ولك أن تتصور أيها الحبيب لو كنت أنت مكانه كيف ستكون حاجتك إلى رحمة الآخرين بك.

نسأل الله سبحانه وتعالى بأسمائه وصفاته أن يمن عليه بالعافية، وأن يمن عليكم بالصبر والإعانة، إنه جواد كريم.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
15 كيف أعرف أن ما عند ابني ليس مرض التوحد؟

مرض التوحد (متلازمة كانر)

6 طفلي بين تأخر الكلام وحسن السلوك

التوحد

6 هل يمكن لطفل مصاب بسمات التوحد أن يشفى ويكون طبيعيا؟

مرض التوحد (متلازمة كانر)

6 أخاف على ابني من مرض التوحد، فكيف أعرف أعراضه؟

مرض التوحد (متلازمة كانر)

5 مدى ظهور سمات التوحد في منتصف السنة الأولى من عمر الطفل

مرض التوحد (متلازمة كانر)

5 هل ما عند ابني هو طيف التوحد؟

مرض التوحد (متلازمة كانر)

4 أشك في أن ابني مصاب بالتوحد

مرض التوحد (متلازمة كانر)

4 طفلة مصابة بالتوحد الخفيف وتم إدخالها حضانة أطفال عاديين

مرض التوحد (متلازمة كانر)

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة