العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



أدوية الوساوس
أعاني من رهاب قيادة السيارة، والخوف من الموت، دون جدوى من العلاج

2018-07-11 05:16:05 | رقم الإستشارة: 2374160

د. عبد العزيز أحمد عمر

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 844 | طباعة: 23 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا من أشد المتابعين والمعجبين بهذا الموقع الرائع، جزاكم الله خير الجزاء.

منذ سنة تقريبا وأنا أحاول مراسلتكم، لكنني لم أستطع طرح سؤالي، في البداية أنا شاب أعاني من الخوف من الموت، بشكل شل حياتي شللا كاملا، كنت أسافر بسيارتي من مدينة إلى مدينة أخرى، والآن والله لا أستطيع تشغيلها من شدة الخوف، أتوقع أن تصيبني سكتة قلبية في السيارة، خسرت عملي، ولم أتزوج، وهجرت أعز أصدقائي ومعارفي، بسبب عدم قيادتي للسيارة، ولا أستطيع حتى مرافقة شخص بالسيارة، لأننا عائلة كل شخص يسكن بعيدا عن الآخر بعض الشي.

تطورت الحالة، وأصبحت أخاف الخروج من البيت والذهاب للسوبر ماركت، للخوف من السقوط أرضا والموت، ذهبت لطبيب نفسي وصرف لي (ridon 2m) بمعدل حبة، و (BENZTROPINE 2mg) بمعدل نصف حبة، واستمريت على هذين الدوائين ما يقارب ٥ سنوات، تحسنت قليلا لكن في السنة الخامسة من الدواء تعبت كثيرا، فذهب أخي -بحكم أنني لا أسوق، ولا أركب السيارة من الخوف- وأحضر لي طبيبة نفسية على حسابنا، وقد كلف هذا كثيرا، وقالت لي لا مشكلة، استمر على العلاج القديم، وسأضيف لك هذين الدوائين (زولندا 5 ملجم) بمعدل نصف حبة، و (salipax) بمعدل حبة يوما بعد يوم، وبعد شهر انتهى العلاج الثاني، ولم أشتره لأن الأدوية النفسية كلفتني كثيرا بحكم أنني لا أذهب ولا أخرج من البيت، كنت أوصي أهلي لشرائها من الصيدلية.

قبل هذه الحالة كلها صار لي حادث متوسط، خفت بعض الشيء، ولكن لا أعتقد أنه السبب، لا أقود السيارة، ولا أخرج من البيت منذ سنة تقريبا، كنت أقود وأخرج من البيت ولكن في الأماكن القريبة، أما الآن فلا أخرج نهائيا، حتى أصبح أهلي يقضون حاجاتي.

أرجوكم ادعو لي، أقسم بالله لقد تعبت من هذا الشيء، وفقدت عزيمتي وانكسرت إرادتي، فدعوة المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة، وأتمنى منكم النصيحة، أو لزوم ذكر معين، لعل الله يفرج عني، فإن أهلي في حاجتي كثيرا، وقد كلفتني الأدوية النفسية والكشفيات الشيء الكثير، وأنا لا أملك العمل، طرقت البابين، أدوية نفسية، وعدة شيوخ، خسرت كثيرا، وبحثت عن استشارات مشابهة لحالتي في هذا الموقع كثيرا، ولا يوجد جدوى، الحالة لم تتغير، أرجو الرد علي بأسرع وقت ممكن والدعاء لي.

وشكرا لهذا الموقع الرائع.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ باسم حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

لا أدري إن كانت هناك أعراض أخرى لم تذكرها أم ماذا؛ لأنه إذا كانت مشكلتك هي الخوف الشديد من الموت ممَّا أدَّى إلى عدم الخروج من المنزل وعدم قيادة السيارة خوفًا من حدوث سكتة قلبية -كما ذكرتَ-، وهذا طبعًا يُعتبر نوعًا من الرهاب، إذا كانت هذه هي الأعراض فقط (ريدون ridon) غير مناسب لعلاج تلك الأعراض، لأن (ridon) في المقام الأول هو مضاد للذهان، يستعمل للاضطرابات الذهانية، ولكنه يُستعمل أحيانًا بجرعاتٍ صغيرة لزيادة مفعول أدوية الوسواس، فقد يُستعمل في الوسواس القهري، ولكن ليس له فائدة تُذكر في علاج القلق والتوتر والرهاب.

(BENZTROPINE) طبعًا ما هو إلَّا للآثار الجانبية (ridon)، وليس له مفعول مباشر لمشكلتك النفسية -أخي الكريم- قد تكون هناك أعراض أخرى توصَّلتْ إليها الطبيبة ولم تذكرها أنت في هذه الاستشارة، أمَّا إذا كانت الاستشارة بهذه الأعراض فقط فأنسب علاج لك هو مشتقات (SSRIS) -أخي الكريم- مثل (سبرالكس) أو (باروكستين) أو (سيرترالين)، فهذه هي الأدوية التي تساعد في علاج الخوف الشديد من الموت والرهاب.

ومع كل ذلك أهم علاج هو العلاج السلوكي لمثل حالتك، لو استطعت أن تتواصل مع معالج نفسي فالعلاج السلوكي هو أفضل علاج لحالتك، وطبعًا -إن شاء الله- تكاليفه أقلَّ من الأدوية النفسية، وتأخذه مرة واحدة، بعد أن تنتهي من هذه الجلسات -بإذن الله- تذهب كل هذه الأعراض عنك وتعود طبيعيًا، فقط تحتاج إلى التواصل مع معالج نفسي ذو كفاءة ودراية بهذا النوع من العلاج، وتأخذ معه عدة جلسات، وسوف يُتابع المعالج في هذه الجلسات التعليمات التي يُعطيك إياها لتطبيقها في حياتك بتدرُّج وبصورة منظَّمة ومنضبطة، وإن شاء الله تختفي هذه الأعراض -أعراض الخوف من الموت ورهاب الخروج من المنزل- وتستطيع أن تمارس حياتك بشكل طبيعي.

وفقك الله وسدد خطاك.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة