العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



العيــن
ما هي الطريقة الصحيحة للرقية وما مدتها؟

2018-05-15 01:53:10 | رقم الإستشارة: 2371319

د. مراد القدسي

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 1755 | طباعة: 47 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 7 ]


السؤال
السلام عليكم
أشكركم على هذه المنصة الرائعة.

أمي تعاني من أعراض عين أو سحر، حيث تمرض كل فترة من غير أي سبب، وذهبت لأكثر من طبيب، ويقولون: أنها بصحة ممتازة، وعند قراءة آيات السحر والعين تتحسن بشدة، وعندما أنصحها بعمل الرقية تنفر منها، مع أنها مداومة على صلاتها -الحمد لله-، ولكنها لا تقبل أن تقوم بالرقية.

سؤالي: هل أستطيع أن أرقيها؟ وإذا كان جائزا، فما هي الطريقة؟ وكم المدة التي أقوم برقيتها؟

وجزاكم الله كل خير.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ وردة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نسأل الله أن يمن على الوالدة بالعافية، والجواب على ما ذكرت:

- بما أن الوالدة -حفظها الله- محافظة على الصلاة والذكر وقراءة أذكار الصباح والمساء، ومنها قراءة آية الكرسي والمعوذات ونحو ذلك، فلا شك أن هذا من العوامل المساعدة على ذهاب العين -بإذن الله تعالى-.

- الرقية من العين ليس لها مدة محددة، وإنما تقرأ الرقية حتى تذهب العين، وبما أن الوالدة تسمح لك بقراءة الرقية الشرعية عليها، فطريقة هذه الرقية مما ثبت شرعا في دفع العين بعد وقوعها أن على المعيون عمل الآتي:

* الاستعاذة بالله تعالى؛ وأن يكثر من الذكر؛ وقراءة المعوذات، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «استعيذوا بالله من العين فإن العين حق» رواه الحاكم وصححه الألباني في صحيح الجامع، وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «ألا أخبرك بأفضل ما تعوذ به المتعوذون: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ} و {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ}».

* ومن ذلك أيضا أن يطلب من العائن -إن عرف من هو- أن يغتسل أو يتوضأ أو يغسل يديه ومداخل جسده، ثم يؤخذ هذا الماء ويصب على المعيون و-بإذن الله- يشفى، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "العين حق، ولو كان شيء سابق القدر سبقته العين وإذا استغسلتم فاغسلوا"، ومما جاء في السنة أنه "اغتسَل أبي سهلُ بنُ الأحنفِ بالخَرَّارِ فنزَع جُبَّةً كانت عليه وعامرُ بنُ ربيعةَ ينظُرُ قال: وكان سهلٌ رجُلًا أبيضَ حَسَنَ الجِلدِ قال: فقال عامرُ بنُ ربيعةَ: ما رأَيْتُ كاليومِ ولا جِلْدَ عَذراءَ فوُعِك سهلٌ مكانَه فاشتَدَّ وَعْكُه فأتى رسولَ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- فأخبَره أنَّ سهلًا وُعِك وأنَّه غيرُ رائحٍ معك يا رسولَ اللهِ فأتاه رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم -فأخبَره سهلٌ الَّذي كان مِن شأنِ عامرِ بنِ ربيعةَ فقال رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم -: (علامَ يقتُلُ أحدُكم أخاه ألَا برَّكْتَ إنَّ العينَ حقٌّ توضَّأْ له) فتوضَّأ له عامرُ بنُ ربيعةَ فراح سهلٌ مع رسولِ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- ليس به بأسٌ" رواه ابن حبان وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة.

- ويمكن أن تقرئي على الوالدة، بأن تأخذي قليلا من الماء؛ بما يكفي للشرب والاغتسال، واضيفي عليه ملحا، وأوراق سدر مطحونة، ثم يقرأ عليه:
- الفاتحه سبع مرات.
- آية الكرسي سبع مرات.
- أول خمس آيات من سورة البقرة سبع مرات.
- سورة الكافرون سبع مرات.
- سورة الإخلاص سبع مرات.
- سورة الفلق سبع مرات.
- سورة الناس سبع مرات.
- آيات الحسد الواردة في القرآن سبع مرات.

ثم يشرب منه قليلا، ويغتسل به، ثم ما تبقى لا يرمى في الحمام، بل يسكب في مكان طاهر، ويمكن أن تكرري هذا ثلاث مرات في اليوم، ولمدة أسبوع أو أكثر حتى ترين تحسنا على الوالدة.

- ويمكن أيضا أن تقرئي ما سبق ذكره على عسل طبيعي، ويؤكل منه صباحا ومساء، وعلى زيت الزيتون ويدهن منه كل جسد الوالدة، وتشرب منه، وأبشري بخير -بإذن الله تعالى-.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة