العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الشروخ الشرجية وعلاجها
بعد الولاد أصبت بشرخ وزوائد لحمية.. هل لابد من استئصالها؟

2018-03-27 01:29:54 | رقم الإستشارة: 2366766

د. عطية إبراهيم محمد

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 542 | طباعة: 39 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 2 ]


السؤال
السلام عليكم

مشكلتي بدأت بعد الولادة، حيث أصبت بشرخ ونتج عنه لحمة صغيرة متدلية مثل الثآليل، أحيانا تؤلمني وتصبح بارزة أكثر، وأحيانا يختفي نصف حجمها، عندما ذهبت لطبيب الجراحة قال لي: لا يستحسن استئصالها، والصراحة أن هذه اللحمة تسبب لي حرجا كبيرا في الجماع، وأيضا تزعجني عند تنظيف المنطقة، بجانب الإحساس بالألم والحكة أحيانا.

سؤالي: هل صحيح ما قاله الطبيب؟ وهل يمكن أن تختفي بالأعشاب مثلا؟ أم أدعها تختفي لوحدها.

ملاحظة: ليس لدي أي مشكلة في الإخراج، ولا أعاني من الإمساك، ونظامي الغذائي ممتاز.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رودينة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من المعروف أن الحمل يؤدي إلى حدوث شرخ شرجي، وإلى تكون بواسير، خصوصا في المراحل الأخيرة من الحمل وقبل الولادة، وفي كثير من الأحيان يلتئم الشرخ الشرجي وتختفي البواسير بعد الولادة مباشرة، وقد تستمر لفترة أطول.

يمكنك لعلاج ذلك تناول كبسولات Daflon دافلون 500 مج كبسولتين ثلاث مرات يوميا لمدة 4 أيام، ثم كبسولتين مرتين يوميا لمدة ثلاثة أيام، وبعد ذلك كبسولتين يوميا مرة واحدة لمدة 3 شهور، ووضع تحاميل أو لبوسات شرجية مثل بروكتوهيل proctoheal أو proctoglyvenol مرتين يوميا، ومثلها مرهم proctoglyvenol داخل وخارج الشرج مرتين في اليوم، ولا تفيد الأعشاب في علاج مثل تلك الزوائد الجلدية أو البواسير الخارجية.

لضبط عملية الهضم وللتخلص من الغازات والشعور بالانتفاخ، يمكن تناول حبوب الخميرة وكبسولات بروبيوتك probiotic capsules قبل الأكل ثلاث مرات يوميا لمدة شهر قبل الوجبات، مع الإكثار من تناول السوائل والفواكه والخضروات، وتناول الألياف، ويمكن الحصول عليها من خلال تناول الحبوب مثل شوربة الشوفان وجريش القمح والبرغل، على أن يكون ذلك نظاما غذائيا مستمرا.

وفقك الله لما فيه الخير.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة