العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



وسائل منع الدورة وإنزالها
هل دواء بريمولوت يسبب تأخير دورتين شهريتين مع إجهاد الحج؟

2017-08-28 04:28:56 | رقم الإستشارة: 2350052

د. منصورة فواز سالم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 1557 | طباعة: 86 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 2 ]


السؤال
هل يمكن لحبوب بريمولوت نور أن تؤخر دورتين؛ حيث إني أخدت بريمولوت في 11 ذي القعدة لأداء عمرة حج التمتع، وكنت آخذ حبة واحدة في اليوم، وقبل 5 أيام نزل دم أحمر يوم 20 ذي القعدة، فكثفت الحبوب لـ3 حبات في اليوم، وتوقف الدم بعدها، ثم أكملت بعدها 2 من الحبوب كنت أصوم وآخذ واحدة في الإفطار، وواحدة على السحور وعملت مجهودا ليس شديدا، ولم آخذ الدواء بميعاده الصحيح
فنزل الدم أمس 27 ذي القعدة.

أفيدوني ميعاد الدورة في أول الشهر الميلادي، وأنا فوت على نفسي دورة شهر 8 ميلادي، وشهر 9 سوف يبدأ مع يوم عرفة، هل الدواء له القدرة إذا أخذ بانتظام على رفع دورتين مع إجهاد الحج؟

وجزاكم الله خيراً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة إبراهيم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالأصل في تناول حبوب بريمولوت لتأخير الدورة هو تناولها لمدة 10 أو أكثر قليلا، قبل 5 أيام من تاريخ نزولها المتوقع لتأخير نزولها، ويتم تناولها بجرعات 5 مج صباحا ومساء، أو قرص 10 مج مرة واحدة في اليوم حتى تنتهي المناسبة، سواء حج أو زواج، أو صيام.

أما تناول الحبوب بشكل مستمر ومتفاوت وبجرعات أكثر من اللازم، فقد يعرض السيدات إلى نزول الدم في صورة نزيف، وليس دورة عند التوقف عن تناول الحبوب.

ويرتفع الدم ولا تنزل الدورة طوال الفترة التي يتم تناول الحبوب فيها، وعند التوقف عن تناول الحبوب تنزل الدورة، وعموما لم يبق على موسم الحج والمناسك إلا 13 يوما تقريبا من اليوم، وهو الأول من ذي الحجة ( تاريج كتابة الإستشارة )، وعليك الاستمرار في تناول الحبوب لآخر يوم في أيام التشريق، ثم التوقف عنها مع توقع نزول دورة غزيرة بشكل أكثر من المعتاد، ولا مانع حينها من تناول قرص بروفين 400 مج عند الضرورة للحد من نزول الدم.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير وتقبل الله منكم صالح الأعمال.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة