العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الخوف من المستقبل
أعيش في توتر وقلق، وأصاب بنسيان يأتي أحيانا فجأة

2017-08-13 01:42:58 | رقم الإستشارة: 2348538

د. عبد العزيز أحمد عمر

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 529 | طباعة: 28 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم

عمري 29 سنة، أعاني من فقدان للذاكرة نهائيا لمدة دقيقة، أثناء الحديث مع الشخص أتكلم بشكل عادي وأفكر في الكلام قبل قوله وفجأة الذاكرة تقف وأنسى ما كنت أقوله، أو ما كنت أريد قوله لمدة دقيقة أو دقيقتين وبعدها أرجع تدريجيا، فما السبب؟

ودائما أحس بعدم اتزان في الدماغ، وتوتر شديد وقلق وخوف، ودقات القلب تزيد، وأحس أني لست واثقا بنفسي وأحس فعلا أن عندي مشكلة لكن لا أعرفها بالضبط.

أحيانا أحس أني مصاب بالأذن الوسطي، وأحيانا أحس أن شيئا في المخ، أو أنها أمور نفسية واكتئاب، لا أحب الذهاب للأطباء، أحس بتوتر، وقلق، في السابق كنت أشارك الأسرة في كل شيء وأتكلم وأضحك والآن أعيش لوحدي.

وللعلم أنا أصلي -الحمد لله-، أتمنى تفيدوني، فأنا أخاف أن أخطب، وأخاف أن أترقى في شغلي، وأحس بتوتر وقلق دائما.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فقدان الذاكرة أو الإحساس بفقدان الذاكرة قد يكون ناتجا عن القلق النفسي أو الاكتئاب، وهنا تكون المشكلة في مشكلة الاستيعاب والتركيز، إذا كان الشخص غير مركز وغير مستوعب فإنه يجد صعوبة في استدعاء المعلومة، ولذلك يحس بأنه فقد الذاكرة، فهذا يتمشى مع القلق والاكتئاب.

وهنا الفقد لمدة دقيقة والرجوع طبيعي يجب أن نفرق بين فقدان الذاكرة وفقدان الوعي، أو ما يشبه الإغماء لفترة من الوقت قصيرة جداً ويعود الشخص بعدها إلى ما كان يفعله، هذه أحياناً قد تكون علامة من علامات نوع من أنواع الصرع، ويتم تشخيص هذا بتخطيط المخ أو رسم الدماغ.

ولكن واضح أنك تعاني من أعراض اكتئاب واضحة يا أخي الكريم، وهذا نتج عنه الانعزال عن الناس، والجلوس وحدك معظم الوقت، وأيضاً تعاني من أعراض قلق وتوتر متمثلة في دقات القلب الشديدة.

لكي تختفي منك هذه الأعراض يا أخي الكريم، وتعيش حياة طبيعية لا بد أن تزور طبيبا نفسيا، أنا أعرف أو أتفهم معظم الناس يتخوفون من مقابلة الأطباء، وبالذات الأطباء النفسيين ولكن هذا شيء عادي، وكثير من الناس يقابلون الطبيب النفسي لأخذ المشورة والنصائح، فعليك بمقابلة طبيب نفسي لتشخيص أو لفحص درجة القلق والاكتئاب عندك ومن ثم إعطائك العلاج المناسب؛ إما أن يكون علاجا دوائيا وهناك أدوية فعالة الآن، وآثارها الجانبية قليلة، أو يكون علاجا نفسيا لعلاج سلوكي معرفي، أو يكون الاثنين معاً، وهذا كله لن يحدث إلا بعد أن تقابل طبيبا نفسيا، ويقوم بإجراء الفحص المناسب لك.

وفقك الله وسدد خطاك.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة