العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



القولون العصبي وعلاقته بالصحة النفسية
هل البراز الأصفر يدل على مشاكل في الكبد أو البنكرياس؟

2017-03-14 00:50:04 | رقم الإستشارة: 2335598

د. محمد مازن

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 73315 | طباعة: 425 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 37 ]


السؤال
السلام عليكم

أنا فتاة عمري 26 سنة، أعاني من مشكلة في الإخراج، يكون مرة أو مرتين يوميا، أو كل يومين، وأعاني من الإسهال أحيانا، وأحيانا طبيعي، والبراز أصفر، وأنا خائفة؛ لأني قرأت أن الأصفر يعني مشكلة في الكبد أو البنكرياس أو الأمعاء، وأحيانا يكون فيه طعام غير مهضوم، وأحيانا يكون مع مخاط أبيض.

علما بأنه لا يوجد دم، ولا نزول في الوزن، ولا أي أعراض أخرى، وأتوقع أني مصابة بالقولون، وأعاني من الغازات، وكلما شعرت بالقلق أرغب في الذهاب إلى الحمام.

هل هناك تخوف من اللون الأصفر؟ وهل للغذاء دور في المشكلة؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عبير حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن لون البراز الأصفر غالبا ما يدل على عدم قدرة الأمعاء على هضم الدهون في الطعام، ويحدث هذا في حالات سوء الامتصاص والاضطرابات الهضمية, كما يمكن أن يدل على نقص إفراز البنكرياس للأنزيمات التي تساعد على هضم الدهون في الطعام, كما أن القلق والاضطراب النفسي يمكن أن يكون أحد العوامل المسببة لتغير لون البراز للأصفر.

وحسب المعلومات الواردة في الاستشارة فإن لون البراز يعود أحيانا للون الطبيعي, كما ورد أيضا في الاستشارة بأنك تعانين من غازات في البطن وأعراض القولون، وهذا يوجه أن سبب البراز الأصفر عندك غالبا هو القولون العصبي، أو تشنج القولون، وأن علاج هذه الحالة غالبا ما يؤدي لانتظام البراز وعودته للونه الطبيعي.

وإليك لمحة موجزة عن القولون العصبي: هو من الأمراض السليمة, وسببه الحساسية الزائدة في جدران الأمعاء، مما يؤدي لتقلصات شديدة وغازات وآلام في البطن دون وجود أي إصابة عضوية في الجسم، أو في الأمعاء, وعادة تكون كل التحاليل والدراسات والفحوص سليمة.

وتنتج الأعراض بسبب الغازات في البطن التي تسبب آلاما في البطن وارتخاء عاما، وأحيانا ضيقا في التنفس وتسرعا بالقلب، وأحيانا يترافق مع إسهال أو إمساك، مع تغير عدد مرات التبرز، وطبيعة البراز.

ومن المواد المهيجة للقولون: الثوم والبصل، والأطعمة الحارةةكالفلفل والتوابل والشطة الحارة، والتدخين وشرب المنبهات بكثرة، كالشاي والقهوة، البقوليات الجافة، كالحمص والعدس والفول، وبعض الخضار كالكرنب والملفوف, والأطعمة المقلية.

ومن الأطعمة المهدئة للقولون: الكمون المطحون مع الطعام، والبابونج واليانسون والنعناع والزنجبيل والحلبة.

ومن الهام أيضا اتباع النصائح التالية بالنسبة للطعام:
- عدم تناول وجبة كبيرة الحجم، وإنما وجبات صغيرة ومتعددة.
- عدم تناول السوائل أثناء الطعام، وخاصة المشروبات الغازية.
- عدم النوم بعد الطعام مباشرة.
- الاعتياد على شرب الشاي الأخضر بالنعناع أو بالبابونج.
- ممارسة الرياضة بانتظام.

ومن الأدوية المساعدة:
- الديسفلاتيل حبة مرة إلى ثلاث مرات يوميا.
- الدوسباتالين حبة مرة إلى ثلاث مرات يوميا.

وفي حال عدم التحسن بعد الالتزام بالتعليمات السابقة، ينصح عندها بالمتابعة مع طبيب مختص بالأمراض الهضمية؛ للكشف والعلاج.

والله الموفق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة