العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



آلام الرقبة
أعني من ألم شديد خلف الرأس مع الرقبة، ولا أستطيع النوم على ظهري

2016-11-17 00:19:05 | رقم الإستشارة: 2322677

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 1290 | طباعة: 27 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 2 ]


السؤال
السلام عليكم
أشكركم على مجهودكم.

عمري 24 سنة، أشعر بألم شديد يستمر يوما إلى يومين خلف الرأس، وتحت الجمجمة فوق الرقبة تماما، حيث أشعر بألم ليس على صورة نبض أو وخز، وإنما شعور بأن شيئا ما يدفع، ولا أعلم في أي اتجاه.

لا أستطيع النوم على ظهري، ولا أستطيع تحريك رأسي، لأنه سيزيد الألم، مع العلم أنني أنام بشكل سليم وصحيح، وأمارس الرياضة قدر الإمكان، وأشعر بألم عند جانبي الرقبة عند الغدد، ويزيد الألم عند الاستلقاء على الجانب الأيسر، لدرجة أني أحتار كيف سأرتاح؟

تناولت مسكنات كثيرة بلا جدوى، أنا مقبلة على الزواج، وأريد أن أتخلص من هذا الألم.

أعاني من هذه الآلام منذ 9 أشهر، وأنا بصحة نفسية وجسمية جيدة.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عضو بالموقع حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لم تذكري إن كنت ممن يجلس فترات طويلة على الكمبيوتر أو على الجوال وأنت منحنية الرأس إلى الأمام، فإن آلام الرقبة من الأمور الشائعة، ومعظمها يكون سببه شد عضلات الرقبة، والذي تشكين منه هو شد أعلى العضلات في الرقبة، وبين العضلات يمر أحد الأعصاب الذي يغذي الإحساس في فروة الرأس وفي الجمجمة، وبالتالي فإن هذا الألم كثيرا ما يحس فيه المريض في أعلى الرأس، وأحيانا يمتد إلى الجبهة، أو حول العين، ويحس بعض المرضى بالتنميل في الجمجمة.

وهناك أسباب عديدة لآلام الرقبة، منها: العادات الخاطئة، كالنوم على البطن، أو النوم على وسادة لا تحافظ على الانحناء الطبيعي للرقبة في وضعٍ جيد، أو النوم على مجموعة من الوسائد العالية، وهذا يؤدي إلى جعل الرقبة في وضع غير مريح، فتضطر عضلات الرقبة للعمل أثناء الليل لتثبيت ومنع عدم اتزان فقراتها.

ومن أسباب آلام الرقبة: الإجهاد المستمر للرقبة، والجلوس الخاطئ المستمر لساعاتٍ طويلة على المكتب أو الكمبيوتر، أو قيادة السيارة، وقد يكون ألم الرقبة ناجماً عن خشونة الفقرات العنقية، وتحدث الخشونة كنتيجة طبيعية مع التقدم في السن لما بعد الخمسين، وهذا لا ينطبق عليك.

ومن أكثر أسباب آلام الرقبة الحديثة عند الشباب والمراهقين هو: استخدام الجوال، وهو يسمى text neck، وهو بسبب انحناء الرقبة للأمام، مما يضع جهدا إضافيا على عضلات الرقبة، وبالتالي ومع الجلوس لفترة طويلة تشد عضلات الرقبة، ويصبح الألم مزمنا، ما لم يتم وضع حد لسبب الآلام.

ولذا عليك باتباع النصائح التالية:
- تجنبي الاستمرار في وضع الجلوس والرأس مائل للأمام، وكذلك الجلوس الذي تكونين فيه مضطرة لتثبيت وضع الرقبة في اتجاهٍ واحد، مثل: القراءة أو الكتابة أو مشاهدة التلفزيون، وإذا كان ضرورياً ذلك، فاعتدلي واستريحي كل 15 دقيقة على الأقل، والقيام بعمل بعض التمرينات الخفيفة.

- الوضع الطبيعي للرأس هو أن يكون على استقامة واحدة مع العمود الفقري، بمعنى أنه عند النظر للشخص من الجانب تكون الأذن على خط واحد مع الكتف، وكلما زاد تحرك الرقبة إلى الأمام من هذا الوضع زادت الضغوط على فقرات وعضلات الرقبة، فكل حركة للرأس للأمام بمقدار (2.5 سم) معناه زيادة الضغط على فقرات الرقبة السفلى بمقدار وزن الرأس وهكذا، لذا يجب المحافظة على الرأس في وضع مستقيم دائماً.

- تجنبي وضع سماعة الهاتف أو المحمول (الجوال أو الموبايل) بين الكتف والرأس؛ لأن ذلك يؤدي إلى تحميل زائد على عضلات الرقبة.

- تجنبي التعرض لتيارات الهواء الباردة، وحاولي تجنب التغيرات المفاجئة للجو، كالانتقال من جو ساخن إلى التكييف البارد.

- تجنبي القراءة أو مشاهدة التلفاز وأنت مستلقية على السرير، حيث تكون رقبتك في أغلب الأوضاع في وضع سيء.

- قومي بوضع كمادات أو قربة المياه الساخنة وتحتها فوطة خفيفة على عضلات الرقبة والأكتاف لمدة 20 دقيقة، أو تعريض عضلات الرقبة والأكتاف لتيار المياه الساخنة من الدش، ولكن تجنبي التعرض للتيارات الهوائية بعد ذلك مباشرة.

- تجنبي حمل الأشياء الثقيلة، أو دفع أو جذب الأشياء -خصوصاً الثقيلة- بقوة، وعليه تجنبي الأوضاع التي يُضطر فيها إلى رفع رأسه لأعلى لفترة طويلة.

- حاولي النوم مع الاحتفاظ برأسك ورقبتك في وضع مستقيم، بحيث لا تكون الوسائد عالية جداً أو منخفضة جداً، سواء كان ذلك وأنت نائمة على جانبك أو على ظهرك، ويجب أن تكون الوسادة غير صلبة بحيث تأخذ شكل رأسك، فما يحكم حجم الوسادة هو أن تجعل هذه الوسادة العمود الفقري للرقبة مستقيماً مع باقي العمود الفقري، ويجب ملاحظة أن المخدة لا توضع تحت كتفيك بل ما بين رقبتك وكتفيك، وإن استمرت الآلام فيجب مراجعة طبيب مختص.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة