العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



أخرى
بعد ولادة طفل ميت لم يعد الكبد إلى وظائفه الطبيعية

2016-09-26 02:42:55 | رقم الإستشارة: 2316977

د. محمد مازن

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 729 | طباعة: 51 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم

أنا سيدة متزوجة، عندما كنت حاملا مرت فترة حملي بدون مشاكل، إلا أنه في أواخر الشهر التاسع مات الجنين في بطني، وتمت الولادة طبيعيا، وحصل ذلك في 22 يوليو، وبعد الفحص قالوا لي: بأن هناك تسمم حمل، وتم فحص وظائف الكلي والكبد، ووجدوا بأن هناك تأخرا في جميع الوظائف، والضغط مرتفع جدا.

في اليوم الثاني بعد الولادة تم فحص الدم، ووجدوا بأن هنالك تحسنا في وظائف الجسم، وفي اليوم الثالث كان هناك تحسن أكبر بعد فحص الدم، إلا أن ضغطي ظل مرتفعا، وتمت السيطرة عليه بالأدوية.

الآن -والحمد الله- ضغطي عادي بدون أدوية، إلا أنه تم اكتشاف أن هنالك بروتينا في البول، وعملت تحاليل للدم يوم 14 سبتمبر، وتم الكشف أن الكبد لم يعد إلى وظائفه بشكل طبيعي، وطلبوا مني إجراء التحليل مرة ثانية بعد شهر.

سؤالي: متى يعود الكبد إلى وظائفه الطبيعية؟ وهل هناك أي خطورة على صحتي؟

تقبلوا مني فائق الاحترام.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Fati حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الحمد لله على سلامتك -أختي الكريمة- ونرجو أن تحتسبي الأجر عند الله، وأن تطلبي منه أن يعوضك خيرا.

بالنسبة لوظائف الكبد: فهي غالبا ستعود طبيعية -بإذن الله- خلال ستة إلى تسعة أشهر من تاريخ الولادة، وهذا الأمر غالبا ليس له خطورة على الحياة؛ لأن وظائف الكبد ستتحسن تدريجيا, ولكن ينصح بالمراقبة المستمرة للضغط الشرياني، وأن تكون الأرقام طبيعية بصورة دائمة إن أمكن.

كما ينصح باتباع الحمية المناسبة، وذلك بالابتعاد عن الأطعمة الضارة للكبد، خاصة الوجبات الجاهزة (FAST FOOD)، والتخفيف من المعلبات والأطعمة المحفوظة, وكذلك الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدسم والدهون، واستبدالها بالأطعمة المعتمدة على الخضار المطبوخة، وتجنب المشروبات الغازية، والملونات.

نرجو من الله لك دوام الصحة والعافية.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة