العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



حرقان في الإخراج
آلام في فتحة الشرج أثناء التغوط.. ماذا أفعل؟

2013-10-09 05:52:48 | رقم الإستشارة: 2192211

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 179206 | طباعة: 846 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 102 ]


السؤال
أعاني منذ شهر من آلام في فتحة الشرج أثناء التغوط، حيث كنت أعاني من قبلها بأسبوع بإسهال مزمن لمدة خمسة أيام، حيث عانيت كثيرا من الألم في الأسبوع الأول، وعند مراجعتي للطبيب أفاد أن هناك التهابا، وصرف لي بعض الأدوية (مضادات حيوية مثل: كينوكس وفاسو جين)، وتحسنت قليلا، ثم ذهبت لدكتور آخر وأجرى فحصا، وأفاد بوجود شرخ صغير غير متأكد منه، حيث صرف لي لبوس نيو هيلار، وارتحت معه قليلا، ولكن ما زال الألم يأتيني كل يوم عند الدخول إلى الحمام، ولكن بشكل أقل من الأسبوع الأول.

وفي اليومين الأخيرين أحسست بإمساك، علما بأن هذه الحالة أتتني قبل أربع سنوات، وقال الدكتور وقتها أنه توجد بكتيريا h-pylori ، وأنا محتار كثيرا ماذا أفعل؟

جزاكم الله خيرا.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ daeb حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

من غير الواضح من سؤالك إن كنت أنت غير متأكد من الشرخ أم أن الطبيب غير متأكد؛ لأن الأعراض التي تشكو منها هي أعراض شرخ في الشرج، وهو يسبب ألما عند التغوط، وقد يترافق معه خروج دم، ويكون بسبب إما إسهال شديد، أو وبشكل شائع بعد الإمساك؛ لأن خروج البراز القاسي والصلب يجرح الغشاء المخاطي للشرج.

ويبدأ الشرخ كقطع صغيرة تحت فتحة الشرج من الداخل، ثم يزداد طوله مع إهمال العلاج، وقد يتورم الجلد حوله مكونًا نتوءًا عالقًا بالشرج.

وان التئم الشرخ خلال 3 أسابيع فيسمى شرخا حادا، أما الشرخ المزمن فينجم عن عدم شفاء الشرخ الحاد، وهو الذي يرتبط في كثير من الأحيان بتكوين بروز جلدي عند فتحة الشرج.

وتكون أعراض المريض بشكل آلام شديدة في فتحة الشرج عند التبرز، وتستمر بعده لمدة تتراوح بين دقائق وساعات, ومن نزول دم بعد التبرز، ويكون دمًا نقيًا غير مخلوط بالبراز, ومن الشعور بالألم, وعدم الراحة أثناء الجلوس.

ومن أسباب آلام الشرج التهاب المستقيم إلا أن هذا الالتهاب يترافق مع وجود حرقة في الشرج، وخروج مخاط من الشرج.

والمسبب الرئيسي للشرخ هو الإمساك، كما أن المريض بالشرخ الشرجي عادة ما يميل إلى تأجيل التبرز خوفًا من حدوث الألم.

وقد يحصل مضاعفات مثل الالتهاب البكتيرية؛ بسبب احتكاك الفضلات بالجرح الموجود في الشرج، وقد يحدِث عددًا من الخراجات, وقد يتحول الشرخ إلى شرخ مزمن صعب الالتئام، يتسبب في تليف، وتشنج جزء من العضلة القابضة الداخلية للشرج.

أما العلاج فيكون بالتخلص من الإمساك، وهو أهم شيء حتى لا يتكرر الشرخ، وذلك بالتالي:

1- تناول طعام غني بالألياف مثل: الخضر، والفاكهة، وتناول كميات كبيرة من السوائل لعلاج الإمساك.

2- تناول الملينات مثل: (Agiolax) ملعقة إلى ملعقتين مرتين في اليوم.

3- عمل مغطس دافئ لمنطقة الشرج، وهي تساعد على الالتئام ويتم عملها مرتين في اليوم، وكل مغطس لمدة 15-20 دقيقة حيث تكون منطقة الشرج مغطوسة في الماء الدافئ.

4- الإكثار من شرب الماء قدر المستطاع (لا يقل عن 8 أكواب يوميًا).

5- التقليل من الجلوس على الأرض فترة طويلة.

6- استخدام المراهم مثل (xyloproct)، وهو عبارة عن مرهم مسكن، يلين العضلة العاصرة لفتحة الشرج، ويدهن به فتحة الشرج قبل التبرز, مع الحرص على نظافة اليدين.

ويمكنك ايضا استخدام المرهم الذي وصفه لك الطبيب، أما البكتيريا HP فهي لا تسبب الشرخ، وإنما تسبب التهاب في المعدة، أو قرحة معدية، أو قرحة اثني عشرية.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

تعليقات الزوار

الله يباركلك

شكرا جزيلا

جزاك الله الف خير


شكرا جزيلا على هذا الموضوع لان امي تعاني من نفس المشكلة وأشفقت عليها من الآلام التي تعانيها

رحمة عليك و على والديك
و مغفرة كبيره

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة