العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




خشونة في الشعر والوجه وتشقق الأظافر.. هل السبب نقص الزنك؟

2012-12-18 22:30:04 | رقم الإستشارة: 2158090

د. محمد علام

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 582 | طباعة: 95 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نشكركم على المعلومات والمجهود الذي يقدمه الموقع، وجزاكم الله خيرا.

من حين لآخر تظهر في وجهي أماكن حمراء وخشنة، وملتهبة.

كما أعاني من انتفاخ في الجفون مع بعض الخطوط، ومع استعمال الكريمات الكورتيزونية تختفي، ثم تظهر بعد فترة مرة أخرى، مع العلم أن هذه الحالة ظهرت عندي تقريبا في سن 17، ولم أكن أعاني منها من قبل، ولا يعاني من هذه الحالة أي فرد من أفراد أسرتي، ولكني منذ الطفولة، وأنا أعاني أحيانا من حكة في جلد جسمي( بدون جفاف) تظهر لي إذا ارتديت ملابس غير قطنية، أو إذا تعرضت للتراب، وأحيانا لأسباب غير معروفة لدي.

كما أني أعاني من حساسية بالأنف، ولي أقارب يعانون من حساسية بالصدر والعين ( أبناء أختي)، فهل ما أعاني منه هو أكزيما التأبية، أم هي أكزيما تلامسية ( مع العلم أني في هذه الفترة أستعمل خل التفاح كمزيل للعرق، فهل من الممكن أن تسبب هذه المادة الحساسية على الوجه رغم أنها تستعمل في مكان آخر غير الوجه أم أن الحساسية التلامسية تظهر فقط في المكان الذي لامس المادة؟

أرجو توضيح هل هي إكزيما بنيوية أم تلامسية؟

ملحوظة:

أعاني أيضا من ضيق في التنفس، فهل له علاقة بالحساسية؟

شعري أيضا أصبح خشنا، بعد أن كان ناعما جدا، وأظافر قدمي دائما متشققة بالعرض، فهل من الممكن أن يكون ما أعاني منه من خشونة الشعر، وهذه المناطق الخشنة على الوجه وتشقق الأظافر سببه نقص الزنك؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ........ حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

أتصور من خلال وصفك للحالة، والتاريخ المرضى للمشكلة التي تعانين منها أن التشخيص يميل إلى الإكزيما التأبية، وعادة ما تكون الإكزيما التلامسية محددة بأماكن التلامس، ومع تكرارها يصبح المريض عليما بالمواد التي تسبب له الإكزيما، وفي حالات نادرة نسبيا إذا كانت الإكزيما التلامسية ملتهبة بشكل كبير، ومصحوبة باحمرار، وانتفاخ بالجلد، ومع وجود إفرازات، وقشور فيمكن أن يتفاعل الجلد في أماكن أخرى بعيدة عن مكان التلامس، وعادة ما يكون هذا التفاعل عبارة عن ظهور حبوب حمراء أو فقاعات صغيرة على الأطراف (الأيدي والأرجل)، وتختفي مع علاج الإكزيما التلامسية الحادة في المكان الأصلي.

من علامات الإصابة بالإكزيما التأبية الالتهاب المتكرر بالجفون، والمصحوب بخطوط في الجفون السفلية، ولكن كوني حذرة في استخدام الكريمات التي تحتوي على مادة الكورتيزون؛ لأن هذا المكان يكون فيه الجلد رقيقا، ويمكن حدوث امتصاص للمستحضر بالأنسجة المحيطة للعين، وحدوث بعض الآثار الجانبية نتيجة الاستعمال المستمر، ولكن يمكنك استعمال كريم خفيف مثل الـ Hydrocortisone 1% مرة، أو مرتين يوميا لمدة أسبوع على الأكثر بشكل متقطع عند حدوث الالتهاب، وبعد ذلك يمكنك استخدام المرطبات، تجنبي التعرض للأتربة؛ لأنها تسبب إكزيما بالوجه، وحول العين.

وأيضا اعلمي أن الوجه توضع عليه مستحضرات كثيرة ومنظفات وغيرها فراقبي نفسك جيدا، والحظي إذا كان أي من المواد التي تضعيها على وجهك تسبب لك تحسسا، اهتمي باستخدام كريم واق من الشمس مناسب لبشرتك، وكذلك بترطيب الوجه باستمرار كما تفعلي.

بالنسبة لخشونة الشعر أنصحك بالتعليمات التالية:

• الاهتمام بالتغذية الصحية (لابد أن تحتوي على كمية مناسبة من البروتينات الحيوانية والفيتامينات والمعادن)، وشرب كمية كافية من الماء يوميا.

• الاهتمام بالصحة العامة، وممارسة الرياضة لتنشيط الدورة الدموية لفروة الرأس، وتجنب التوتر والقلق، وأخذ قسط كاف من النوم يوميا.

• غسيل الشعر باستخدام الشامبوهات، وتجنب استعمال الصابون بأنواعه على أن يكون التباعد لكي تبقي الشعر نظيفا، وعادة ما يكون ذلك بمعدل من مرتين إلى ثلاث بالأسبوع، وتجنب استعمال الماء الساخن.

• يجب استخدام منعم الشعر Conditioner مع غسيل الشعر باستمرار لأنه بمثابة المرطب للشعر.

• تجنب تجفيف الشعر بالمجفف الكهربائي، وبالأخص بدرجة حرارة عالية، وإذا لزم الأمر يتم التخفيف من بعد، ولا يثبت على مكان واحد فترة طويلة، وبدرجة حرارة منخفضة.

• يفضل تخفيف الشعر برفق بالفوطة، ويفضل أن يتم تسليك التشابك بالأصابع، ثم بداية التسليك باستخدام مشط متباعد السنون من أسفل إلى أعلى، ثم استخدام الفرشاة في النهاية.

• لا تضعي أي مستحضرات يوجد بها كحول مثل الجل والموس وسبراى الشعر على الشعر عند تصفيفه.

• تجنبي فرد الشعر بالتسخين أو المواد الكيمائية، وتجنبي تغيير لون الشعر (على الأقل على فترات).

• استخدام الزيوت أو الكريمات أو السيروم مفيد لتنعيم وترطيب الشعر.

• تجنبي شد الشعر أثناء التصفيف أو عند استخدام عصابات أو قطات الشعر المطاطية Hair bands and clips.

وبالنسبة لمشكلة الأظافر تجنبي وضع الأيدي في الماء لفترات طويلة ومتكررة، وكذلك التلامس مع المنظفات والمواد الكيميائية، وقومي بترطيب الأيدي والأظافر مباشرة بعد التلامس مع الماء، واهتمي بصحتك العامة والتغذية الصحية كما ذكرتك في نصائح الشعر.

ونقص الزنك المرضي عادة ما يكون له أعراض محددة مختلفة عن حالتك، وغير مقصورة على الجلد فقط، ولكن لا مانع من العرض على طبيب جلدي لتقييم الحالة إكلينيكا، وعمل فحص معملي شامل للاطمئنان على صحتك العامة، وان تختبري مستوى الزنك أيضا.

وفقكم الله.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا يوجد استشارات ذات صلة

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة