العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



أفكار أخرى
ما علاج الوساوس القهرية، وهل الـ(بروزاك) يسبب الضعف الجنسي؟

2012-02-01 08:08:53 | رقم الإستشارة: 2132794

د. محمد عبد العليم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 4327 | طباعة: 171 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
أنا مصاب بمرض الوسواس القهري منذ 4 سنوات، وقد مللت، وتعبت جداً من هذا المرض، فقد أثر على حياتي بشكل كبير، والآن أريد أن أعرف العلاج القاطع لهذا المرض، علماً بأنني لم أتناول أي دواء لعلاجه قبل ذلك، وسمعت عن دواء (بروزاك وأنافرانيل) فأريد أن أعرف الجرعة المناسبة لي، وسمعت أن هذا الدواء يسبب ضعفاً جنسياً، هل هذا صحيح؟ أرجو الإفادة عاجلاً أفادكم الله.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أسامة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،


بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.

أيها الفاضل الكريم إذا كنت متأكداً أن تشخيص حالتك هو الوسواس القهري، فأقول لك أن الوساوس هي نوع من القلق النفسي السخيف الذي يتسلط على الإنسان، واتفق معك تماماً أنه يؤدي إلى الكثير من الإزعاج، لكن بفضل الله تعالى أصبحت الآن هنالك وسائل علاجية ممتازة جداً لعلاج الوساوس.

الوساوس تقسم إلى عدة أنواع هنالك الوساوس الفكرية هنالك العملية، وهنالك الوساوس الاستحواذية، والوساوس التي تتسم بوجود المخاوف والرتابة وكلها مؤلمة للنفس، ويؤمن الإنسان تماماً بسخفها، لكنه قد يجد الصعوبة في ردها، ودفعها، وإذا حاول ذلك يصاب بقلق أكثر، لكن نقول أن التجاهل وصدى الوساوس واستبدالها بفكرة أو فعل مخاوف.

أما بالنسبة للأدوية العلاجية فهنالك أدوية ممتازة، و(البروزاك) يعتبر أفضلها خاصة في مثل عمرك هو دواء غير إدماني، دواء فعال ممتازة، ونقي، بالنسبة لما يقال حول الضعف الجنسي كله صحيح، وفي مثل عمرك لن تحدث أي مشكلة إن شاء الله تعالى، جرعة (البروزاك) هي كبسولة واحدة في اليوم يمكن تناولها بعد الأكل، وبعد شهر ترفع الجرعة إلى كبسولتين في اليوم لمدة ثلاثة أشهر، ثم كبسولة واحدة في اليوم لمدة ستة أشهر ثم بعد ذلك كبسولة يوماً بعد يوم لمدة شهر.

أنا حقيقة لا أريد أن تبدأ في تناول الدواء مباشرة؛ لأني أريدك أن تتأكد من التشخيص، فمصر -الحمد لله تعالى- يتوفر فيها الكثير من الأطباء النفسيين المتميزين، اذهب إلى أحدهم مرة واحدة، قم بوصف الأعراض التي تعاني منها، متى بدأت؟ ما الذي يؤدي إلى شدتها؟ تحت أي ظروف قد تختفي؟ وهكذا، ولابد أن تكون هنالك معايير تشخيصية دقيقة، خاصة فيما يتعلق بهذه الحالات، أي تحديد نوعية الحالة التي تعاني منها من قلق أو وسواس.

من أهم الأشياء أن لا تعطل حياتك، ويجب أن تعيش حياة مستقرة فعالة ومتفائلة، اجتهد في دراستك، مارس الرياضة، وكن باراً بوالديك، ليكن لك وجود وحضور وسط أصدقائك، سلح نفسك بسلاح الدين، وهذا يتأتى من خلال مصاحبة الصالحين، والصلاة في وقتها وتلاوة القرآن والدعاء والذكر.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة