العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



أدوية الوساوس
أشم روائح غريبة لا أستطيع وصفها.... ما تشخيص حالتي؟

2011-11-22 08:42:14 | رقم الإستشارة: 2127070

د. محمد عبد العليم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 7261 | طباعة: 226 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 7 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته,,,

أعاني من مشكلة هي: أني أشم روائح غريبة من فترة لأخرى لا تتعدى الثانية, الرائحة لا أستطيع وصفها, لحظات أخاف, وأقول ما هذه الرائحة؟!
ومن شدة ما صرت أفكر فيها أصبحت أشمها دائما, ولقد بحث بالإنترنت عن موضوع مثل موضوعي فلم أجد, هل هي نفسية أم أن هناك مرضا معينا من أعراضه هذه الرائحة؟

الرجاء إجابتي, بارك الله فيكم, وسدد خطاكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ noura حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فنشكر لك التواصل مع إسلام ويب.

فإن شم الروائح الغريبة ظاهرة نادرًا ما نشاهدها، لكنها موجودة، والرائحة التي يشمها الإنسان, ولا يشاركه فيها الآخرون قد تكون أسبابها عضوية, أو نفسية, أو نوعا من الوساوس.

بالنسبة للأسباب العضوية: إذا كانت هنالك علة في الفص الأمامي في الدماغ, والذي يتمركز فيه جزء من أعصاب الشم، فهنا قد يحسن الإنسان بروائح غريبة.

وفي بعض الأحيان يكون هنالك أيضًا اضطراب في كهرباء الدماغ, وهذه الحالة يمكن أن تُحسم من خلال الذهاب ومقابلة طبيب الأعصاب؛ ليقوم بالفحوصات اللازمة, والتي تشمل غالبًا إجراء تخطيط للدماغ.

الأسباب الأخرى هي أسباب نفسية، فشم الروائح الغريبة قد يكون شيئًا من الوسوسة، خاصة إذا اقتنع الإنسان أنها غريبة, وأنها ليست طبيعية، وفي مثل هذه الحالة هو مستبصر بأن هذه الروائح التي يشمها غريبة, ولا يشمها الآخرون في نفس الوقت، وهذا يجعل الوسوسة كتشخيص أساسي في مثل هذه الحالات.

هنالك حالات أخرى نادرة تسمى بالحالات الذهانية، وشم الروائح الغريبة قد يكون نوعًا من الهلاوس، هذه أيضًا موجودة، لكننا نشاهدها أكثر لدى كبار السن.

فأعتقد أن الذي تعانين منه هو واحد من ثلاثة، وأعتقد أن مقابلة طبيب الأعصاب سوف يكون أمرًا جيدًا لإجراء المناظرة الطبية, وإجراء الفحص اللازم، وإذا كان كل شيء سليم فهنا غالبًا يتم العلاج عن طريق تناول بعض الأدوية البسيطة المضادة للوساوس.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، ونسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة