العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الأدوية والمستحضرات
ما فوائد المرامية، ما هي علاقتها بالحمل، وما كيفية استعمالها؟

2011-09-11 09:29:01 | رقم الإستشارة: 2121618

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 221379 | طباعة: 379 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 61 ]


السؤال
أسمع دائما عن فوائد المرامية، وخصوصا ما يتعلق بزيادة الخصوبة عند المرأة.

فما مدى صحة هذه المعلومة؟ وما حدود استعمالها بحيث لا تضر. فمثلا هل من المضر شرب منقوع المرامية أثناء الدورة؟
وهل من المضر شربها عند تأخر الدورة، أي في حالة احتمال حدوث حمل؟
فعلى النت هناك الكثير من هذه الإشاعات، ولا أدري ما الصحيح منها؟ أرجو أن توضح لي كل أسئلتي.

ثم كيف علي أن أستعملها؟ سمعت إحداهن تقول أنه لا يجب أن نزيد على ثلاث ورقات من المرامية، ننقعها في ماء مغلي، ونشربها بعد أن تبرد مرة كل يوم. فهل هذه الطريقة صحيحة.
وهل شربها مع الشاي يجعلنا لا نستفيد منها، أم أن الشاي لا يؤثر في امتصاص هذه النبتة؟
وشكرا.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سعاد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

الميرمية هي عشبة معروفة منذ القدم وتستعمل في كثير من بلدان العالم, وفوائدها كثيرة, فهي تسرع في شفاء الالتهابات وتزيد في مناعة الجسم, وتعمل كمهدئة لأعصاب الجسم، ومرخية للعضلات الملساء في الجسم
(كالامعاء والرحم) فتخفف المغص، وآلام الرحم، ولذلك فالكثيرات يجدنها مفيدة في تخفيف أعراض الدورة.

ولا مانع من تناولها في أي وقت من الدورة سواء أثناء الدورة أو بعد الطهر, فهي ستفيد في كل الاوقات، ولا تضر السيدة كما أنها لا تضر الحمل لو تناولتها السيدة، وهي حامل بدون أن تدري, وعلى العكس فقد يكون لها فائدة لأنها مرخية ومهدئة لعضلات الرحم، فتساعد على التعشيش باذن الله.

ويمكن استعمال الميرمية على شكل منقوع, وهي الطريقة المعروفة في بلادنا العربية حيث يمكن نقع بعض الأوراق بالماء الساخن لبضع دقائق مع الحرص على عدم غليها, ثم وعندما يصبح لون الماء بلون أصفر فهنا يكون التركيز مناسب وجيد, وهذا يختلف من نوع الى نوع آخر, فبعض أنواع الميرمية وهي النوع الصغير الورق أو المسمى (البلدي) تكفي كمية بسيطة من الأوراق لتعطي اللون الأصفر, أما النوع العريض الورقة فإنه يحتاج إلى كمية أكبر ليعطي اللون الأصفر.

بعد الحصول على المنقوع بلون أصفر, يمكن شربه محلى أو بدون تحلية حسب الرغبة, والأفضل عدم تجاوز ثلاثة أكواب في اليوم ، ويمكن استخدام كمية من الأوراق حسب الجاجة (وممكن أكثر من ثلاثة) المهم أن يصبح المنقوع أصفر اللون.

كما يمكن إضافة ورق الميرمية إلى كوب الشاي الساخن، وتتركه لبضع دقائق قبل شربة, وهذا لا يقلل من فائدتها على الاطلاق باذن الله.

كما يمكن استخدام الميرمية كنوع من البهار, حيث تنشف أوراق الميرمية ثم تطحن ناعمة، وتضاف لتطيب الطعام.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بالصحة والعافية دائما.

تعليقات الزوار

جزاك الله خير يادكتوره ع التوضيح

جزاكِ الله كل خير على هذا التوضيح الرائع يا دكتورة
كفيتي ووفيتي

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة