العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



كثرة التبول
أعاني من كثرة التبول بكميات كبيرة مع أعراض أخرى فأرجو إرشادي

2011-07-24 09:56:27 | رقم الإستشارة: 2119802

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 23086 | طباعة: 272 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 9 ]


السؤال
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,

أنا فتاة عمري20 عاماً، طالبة جامعية, أعاني من كثرة التبول مرات كثيرة، وبكمية كبيرة جداً، حتى أنني لا أستطيع النوم من كثرة الدخول إلى الحمام, وعندما أستيقظ أكون عطشة جداً، وكلاي وبطني والمثانة يؤلمنني من كمية البول المتواجد, وأحيانا في النهار أتأخر عن الدخول إلى الحمام بسبب أن نفسيتي تعبت من كثرة الدخول والخروج، وبعد دخولي أعاني ألماً في المثانة بسبب التأخر عن الدخول إلى الحمام وتجمع البول في المثانة على ما أعتقد, وقدمايَّ دائما باردتان إذا لم ألبس الجوارب، بالرغم من أننا في فصل الصيف، إلا أنني لا أستطيع التحمل من دون ارتداء الجوارب.

وأنا أعاني أيضا من نزول سائل شفاف - أعزكم الله - بعد الدورة الشهرية، ويستمر لمدة أسبوعين مع حكة فظيعة ومزعجة تجعلني أبكي بعض الأحيان, علما أن التكييف دائماً شغّال في المنزل, ولا أخرج من المنزل إلا نادرا في الصيف, وعندي ضعف نظر رافقني منذ أن كنت في الإعدادية، وظل يزيد إلى أن توقف منذ سنة, ضعف النظر هذا ليس كبيراً جدا، أي أن سمك العدسة بكل عين 3 درجات, علما أن أختي التوأم أيضاً عندها ضعف نظر مثلي, ولا تعاني من أية مشاكل -والحمد لله- لذا لا أظن أن ضعف النظر له علاقة بالسكري والله أعلم.

في الحقيقة أنا أشرب الماء بكمية تكاد تكون كبيرة, ولا أمارس الرياضة, ووزني حوالي 55 وطولي 166, مع أني جربت ألا أشرب ماء كثيرا ولكن لا فائدة من ذلك, ولم ألاحظ أي زيادة أو نقصان في وزني, وأنا بطبعي لا أحب الحلويات، وإذا تناولتها أتناولها بكميات قليلة جدا, أحب الملح كثيرا، ولا أعتقد بوجود مشاكل في الضغط, حاولت أن أعطيكم فكرة عن طبيعة حياتي علّها تساعدكم في تشخيص حالتي.

أعلم أنني قد أطلت عليكم, جزاكم الله كل خير, وجعل كل حرف تكتبونه في ميزان حسناتكم.

شكراً لكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أحلام حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن كثرة التبول له أسباب عديدة مثل: التهابات المثانة ومجرى البول, انقباض المثانة البولية بدون داع, كثرة كمية البول بسبب نقص الهرمون المضاد لإدرار البول.

يجب عمل تحليل البول والسكر بالدم بعد الأكل بساعتين: فإذا كان تحليل البول والسكر طبيعيين, فيجب عمل تحليل دم لفحص منسوب الهرمون المضاد لإدرار البول في الدم: فإذا كان منخفضا يكون العلاج باستخدام ال Minirin وهو يوجد على شكل بخاخ أو أقراص, ويمكن تناول الأقراص مرة أو مرتين يوميا, وإذا كان تحليل الدم لفحص منسوب الهرمون المضاد لإدرار البول في الدم طبيعيا كذلك فيجب عمل فحص ديناميكية التبول لمعرفة ما إذا كان هناك انقباض للمثانة البولية بدون داع, وعندها يجب تناول علاج يقلل انقباض المثانة مثل ال Detrusitol بعد التأكد من عدم وجود مشاكل عصبية.

ويجب عمل جدول للتبول اليومي يبين كمية البول وكمية السوائل المتناولة؛ حيث إنه يمكن علاج بعض الحالات عن طريق تقليل كمية السوائل المتناولة خاصة الشاي والقهوة.

ولا بد من تفادي حبس البول؛ لأن ذلك يؤدي إلى احتقان المثانة مما يسبب ألما.

نسأل الله لك الشفاء العاجل.

انتهت إجابة الدكتور عبدالباري أخصائي التناسلية والمسالك البولية/ تليها إجابة الدكتور محمد حمودة أخصائي الباطنية:

فكما جاء في إجابة الدكتور عبد الباري فإن أول شيء يجب عمله هو تحليل سكر الدم وهو أبسط شيء، والغريب أنك لم تذكري إن كنت قد أجريت تحليل السكر في الدم أم لا؟
لأنه يفسر هذا العطش ويفسر كذلك كثرة التبول في الليل، ويمكنك عمل تحليل السكر عند أي مختبر ودون تحويل من قبل الطبيب، وإما أن تجريه يعد صيام 8 ساعات أو ساعتين بعد الطعام، وسيخبرك المختبر إن كان طبيعيا أو مرتفعا، والسكري يفسر برودة الأطراف أيضا.

فإن كان السكر عاليا فعليك علاجه وبسرعة عند طبيب مختص بأمراض الغدد الصماء،
فإن كان السكر طبيعيا فيمكن أن يكون السبب في هذا العطش وكثرة التبول بسبب أحد الأسباب التالية:

- نقص هرمون المضاد للإدرار، ويسمى هذا بالسكر الكاذب diabetes insipidus،
وهذا السكر له نوعان:

إما أن يكون سكري كاذبا عصبيا أو بسبب عدم الاستجابة الكلية لها الهرمون،
أو يكون في العائلة وراثيا.

وتكون كمية التبول كبيرة وفي الليل قد يصل كمية التبول إلى 3-18 لتر.

ولتشخيص هذا المرض يجب مراجعة طبيب مختص بأمراض الغدد الصماء، ويكون التشخيص من خلال الأعراض والعلامات والفحوصات المخبرية للتأكد من التشخيص, وتجرى الفحوص المخبرية بعد منع المريض قدر استطاعته عن الماء, وذلك ليكون إفراز الهرمون المضاد لإدرار البول في أقصى معدلاته, وكذلك تركيز البول, كما يجب استبعاد مرض السكر diabetes mellitus.

يجب قياس الأملاح والمعادن بالدم serum electrolytes, والسكر glucose,
والكثافة النوعية للبول, وصوديوم البول, والضغط الرشحي للبول urine osmolality, والضغط الرشحي للسائل الدموي serum osmolality, ومستوى الهرمون المضاد لإدرار البول, وتؤكد نتائج التحاليل تشخيص المرض, عندما تكون الكثافة النوعية للبول 1.005, أو أقل, ويكون الضغط الرشحي للبول أقل من الضغط الرشحي العشوائي للبلازما.

- هناك سبب آخر وهو ما يسمى كثرة شرب الماء النفسي psychogenic polydepsia ، ويكون بأن يشرب الإنسان الكثير من الماء على الرغم من غياب الشعور بالحاجة للماء، وللتشخيص يجب عمل اختبار منع الماء عن المريض داخل المستشفى وإجراء التحاليل، وأرى أن تراجعي طبيبا مختصا بأمراض الغدد الصماء بعد أن تجرى تحليل السكر في المختبر، فكل هذه الأمور التي مناقشتها من تخصص طبيب الغدد الصماء.

والله ولي التوفيق.

تعليقات الزوار

جزاكم الله خير

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة