العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



المشروبات
هل للقهوة سواء العربية أو الخليجية أضرار؟

2011-05-05 13:06:52 | رقم الإستشارة: 2115122

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 12729 | طباعة: 264 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 5 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أريد أن أعرف عن أخطار شرب القهوة (العربية) ، حيث أنني مدمنة عليها، وأنا أتناول تقريبا كل يوم مقدار 4 أكواب، وهي من النوع الخفيف، أي ليست ثقيلة جدا، ولكني أكثر من (الهيل)، فهل هذا يؤثر عليّ؟

وأيضا والدتي مثلي -تقريبا- وهي تعاني من السكر, وألم شديد في العظام، فهل هذا يؤثر عليها؟ والضغط لديها بنسبة (133/56) فهل هو مرتفع بشكل كبير؟

أرجو إفادتي، ولكم منا جزيل الشكر.

وجزاكم الله خير الجزاء.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ البرينسيسة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فأظهرت الدراسات في السنوات الأخيرة التي أجريت على محتسي القهوة أن للقهوة تأثيرات إيجابية وفوائد صحية عديدة، مثل التقليل من تليف الكبد، والحماية من بعض أنواع السرطان، وتقليل أعراض الربو وأمراض القلب والباركنسون ( الشلل الرعاشي ).

ووجد الباحثون أن النساء اللاتي يحتسين ثلاثة فناجين قهوة أو أكثر تنخفض احتمالات إصابتهن بسرطان القولون إلى النصف بالمقارنة بمن لا يحتسين القهوة على الإطلاق.

وأظهرت الدراسة أن القهوة مصدر غني بالمواد المضادة للتأكسد، والتي تقلل من آثار المواد الضارة على الجسم، وتعمل على الوقاية من بعض الأمراض.

واستنتجت الدراسة أن الذين لا يشربون القهوة البتة معرضون للإصابة بهذه الأمراض أكثر من أولئك الذين يتناولون ما بين فنجانين وأربعة فناجين يوميا.

والأعراض الجانبية تأتي من احتوائها على الكافئيين المنبه للجملة العصبية، والذي قد يسبب الأرق، وإن كان تناول القهوة كثيرا فإن ذلك قد يؤدي إلى الإحساس بضربات إضافية في القلب وزيادة حموضة المعدة، هذا بالنسبة للقهوة التركية أي التي كلها بن مع قليل من الهيل.

أما القهوة الخليجية فهي تتركب من الهيل والزعفران وقليل من البن؛ ولذا فهي ليست لها تأثير القهوة التركية، وخاصة بالنسبة للكافئين، فهي تحتوي على نسبة أقل من الكافئيين.

وأما بالنسبة للوالدة فإن كثرة القهوة من أحد عوامل هشاشة العظام وليس العامل الوحيد طبعا؛ لذا يفضل ألا تكثر من القهوة التركية، أما الخليجية فلا بأس بذلك.

ومن يعاني من السكر فإنه يجب مراعاة السكر في القهوة، وأما بالنسبة للضغط فلا بأس به، ويفضل دائما أن يكون الضغط عند من يعاني من السكري أقل من
13080

والله ولي التوفيق والسداد.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة