العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



تنمية المهارات العقلية والنفسية
المهارات الاجتماعية وكيفية اكتسابها .. علاج مشكلة اهتزاز الثقة بالنفس

2011-03-16 10:15:35 | رقم الإستشارة: 2111900

د. محمد عبد العليم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 46265 | طباعة: 554 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 34 ]


السؤال
ما هي المهارات الاجتماعية؟ وكيف يمكن اكتسابها؟ علماً أن لدي مشكلة عصيبة، وهي أنني لا أستطيع النظر إلى عيون الآخرين والتحدث معهم في نفس الوقت، إضافة إلى أنني لا أستطيع إقناعهم، أحس أن شخصيتي ضعيفة، فأنا كثير التردد في اتخاذ القرارات.
أفيدوني من فضلكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن المهارات الاجتماعية هي ما نتخذه من وسائل وأفعال للتعامل مع الآخرين، في محيط بيئتنا أو بيئة جديدة أو غريبة بالنسبة لنا، ونتعامل مع هذه البيئة بكل تكيف وتواؤم، وفي حدود ما هو مألوف بين البشر.

المهارات الاجتماعية: هنالك مهارات أساسية، وهنالك مهارات تفوقية، المهارات الأساسية كلها تنحصر حول التواصل الاجتماعي، مثلاً مقدرة على تحية الناس، وعقيدتنا الإسلامية قد حسمت هذا الموضوع تماماً، آداب السلام معروفة في الإسلام، وهي من أفضل الوسائل التي يتعلم الإنسان من خلالها المهارات الاجتماعية الأساسية، أن يسلم الفرد على الجماعة، وأن يسلم الواقف على الجالس والماشي على القاعد، وأن تتبسم في وجه أخيك حين تحييه.

هذه أيها الفاضل الكريم! كلها مهارات اجتماعية، وهذه يمكن للإنسان أن يكتسبها متى ما تذكر أهميتها، لكننا كثيراً نتجاهل أهميتها، فالناس لا تعرف فضل السلام وفضل التحية الطيبة.

من المهارات الاجتماعية المطلوبة أيضاً: أن يتصرف الإنسان في بيئته حسب مقتضيات ومتطلبات ذلك الموقف، هذه مهارة اجتماعية، فمثلاً: إذا كان المحيط الذي كان الإنسان فيه في ظرف معين في مناسبة زواج مثلاً فلابد أن يتفاعل حسب هذا الظرف ببشاشة وروح طيبة.

إذا كان في موقف يتطلب الحزن كمأتم مثلاً فالمهارات الاجتماعية تتطلب أن يتصرف الإنسان على حسب هذا الموقف، وحين تقابل شخصاً أكبر منك في السن، من المهارات الاجتماعية أن أترك له المقعد ليجلس فيه، وأقف أنا، أن أبدأ بتحيته، وهكذا.

هذا هو الذي يُقصد بالمهارات الاجتماعية، ومن أفضل أنواع المهارات الاجتماعية أن أكون حسن الاستماع حين يتحدث شخص آخر، أكون مستمعاً جيداً وبعد ذلك أرد الرد المناسب أو كل ما يتطلبه الموقف.

هنالك عدة ضوابط للتدرب على هذه المهارات الاجتماعية، ولكن بمجرد الإلمام بها أعتقد أنه يستطيع الإنسان أن يكون جيداً، والمهارات الاجتماعية تتطلب أن يكون مظهر الإنسان حسب ما تقتضيه بيئته من ملبس ومظهر وطريقة الأكل، هذه كلها متطلبات تتطلبها المهارات الاجتماعية.

هنالك مهارات اجتماعية تفوقية، مثلاً: القدرة على الخطابة، هذه تتطلب بعض التمارين، وتتطلب الكثير من التدريب والمحاكاة للآخرين، واكتساب المعلومات المختلفة.

بالنسبة للجزء الآخر، وهو أنه لديك مشكلة عصيبة، وهي أنك لا تستطيع النظر في عيون الآخرين، والتحدث معهم في نفس الوقت، إضافة أنك تجد صعوبة في إقناعهم، وتحس بأن شخصيتك ضعيفة.

هذا كله ناتج من هذه العصبية، وهذا القلق، القلق كثيراً ما يجعل ثقة الإنسان في نفسه تهتز، ويصبح الإنسان يقلل من قيمته ومن شأنه.

أخي الكريم! أنا أريدك أولاً أن تمسح هذه الفكرة من رأسك، لماذا تنعت نفسك بأنك ضعيف الشخصية؟! أنت لست ضعيف الشخصية، هو مجرد اهتزاز في الثقة بالنفس، والثقة في النفس يمكن أن نقويها من خلال الأفعال وليس من خلال المشاعر، المشاعر السلبية تقود الإنسان إلى انطباعات واهية حول مقدراته، ولكن الإنسان الذي يطبق ويفعل سوف تتحول مشاعره إلى إيجابية.

إذن: اتبع نمطاً مجدولاً يومياً تطبقه بحذافيره، هذا يقوي من ثقتك في نفسك، لابد أن تقوم بواجباتك الدراسية مثلاً، لابد أن تزور أرحامك، لابد أن تمارس الرياضة، لابد أن تكون نافعاً لنفسك ولغيرك، لا تتخلف عن الواجبات والمناسبات الاجتماعية، هذه كلها أعمال وإنجازات، وفي نهاية الأمر سوف تحس أنك قد أنجزت شيئاً مفيداً لنفسك وللآخرين، وهذا سوف يشعرك بالرضا، مما يبدد من مشاعرك السلبية.
عدم مقدرتك أن تنظر إلى الناس في وجوههم، هذا يعالج بالتدريب، ويجب أن لا تقلل من شأن نفسك لأنك لست بالضعيف.
أرى أنك لست محتاجاً للأدوية، بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك على تواصلك مع إسلام ويب.

تعليقات الزوار

قمة درر ‏
يعطيك العافيه ‏

المعلومات المختلفة والالمام بالثقافات والسياسات المختلفة يقوي فن الخطابة وهو دور ايجابيا لتقوية الثقة بالنفس ونسال الله لنا ولك السداد والتوفيق

شكر لكم علي هذه المعلومات القيمة وجذاكم الله الخير

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

تقلبات المزاج والشعور بالحزن والعصبية أفقدتني الإحساس بالحياة.. ساعدوني

الشخصية السلبية واليائسة

كيف أحضى باحترام من حولي؟

اضطرابات الشخصية عمومًا والمشاكل السلوكية الناتجة عنها

أعاني من الخوف وتشتت الذهن والنسيان، وأخشى من الأدوية النفسية، ماذا أفعل؟

تنمية المهارات العقلية والنفسية

كيف أكسب مودة الآخرين وهم يتعاملون معي بعدم الاهتمام؟

الشخصية الحساسة والعاطفية

كيف يمكنني أن أكون إنسانة متميزة دينا وخلقا؟

تنمية المهارات العقلية والنفسية

بعد أن زالت مني الحالة النفسية السابقة، أصبحت أتوجس من عودتها!

فهرس الاستشارات

أريد ان أطور ذاتي وأقوي ثقتي بنفسي، ما توجيهكم؟

تنمية المهارات العقلية والنفسية

أحب المذاكرة والاجتهاد ولكن مع عدم التركيز

تنمية المهارات العقلية والنفسية

حزن دائم وبكاء مستمر أعيشهما ولا أعرف السبب

تنمية المهارات العقلية والنفسية

كيف أكسر الخوف والخجل لأكون جريئة واثقة من نفسي؟

تنمية المهارات العقلية والنفسية

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
12 كيفية اكتساب قوة الإرادة ومضاء العزيمة

كيفية التواصل مع الآخرين والتأثير فيهم

5 أشعر بقلق وتوتر وخدران وخوف عند الشجار.. لماذا؟

الشخصية العصبية والعدوانية

5 أريد تدريبات ونصائح لتقوية الشخصية وزيادة الثقة بالنفس.

تنمية المهارات العقلية والنفسية

4 تقلبات المزاج والشعور بالحزن والعصبية أفقدتني الإحساس بالحياة.. ساعدوني

الشخصية السلبية واليائسة

3 ساعدوني في تغيير شخصيتي، أريد أن أكون اجتماعية.

تنمية المهارات العقلية والنفسية

3 أشعر أني أعيش بين الحلم والواقع ..فما تشخيص حالتي وعلاجها؟

تنمية المهارات العقلية والنفسية

2 أتمنى لنفسي المرض وقد أؤذي جسمي وأجرحه.. ما هذه الحالة وعلاجها؟

اضطرابات الشخصية عمومًا والمشاكل السلوكية الناتجة عنها

2 ابنتي لديها خوف زائد من المجهول.. هل من علاج لها، وكيف نعالجها؟

تنمية المهارات العقلية والنفسية

1998-2016 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة