العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الذئبة الحمراء
هل يوجد علاج للقضاء على مرض الذئبة الحمراء؟

2011-01-09 10:53:16 | رقم الإستشارة: 2107668

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 37733 | طباعة: 398 | إرسال لصديق: 3 | عدد المقيمين: 16 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أُعاني من مرض في الدم اسمه (الذئبة الحمراء) أو (الحمامية)، وقد ذكر الأطباء أنه نوع من أنواع الروماتيزم، وأتناول بعض العلاجات للوقاية من تنشيطه، ولإبقائه خاملاً، منها علاج الكورتيزون وعلاج السنتروم، وبعض الفيتامينات، وكذا الحديد والكالسيوم، وأنا بصحة جيدة ولله الحمد، ولكن هل يوجد علاج للقضاء على هذا المرض؟!

علماً بأنني لم أتزوج بعد، مع أطيب التمنيات للجميع بالشفاء.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم سعد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن الذئبة الحمامية أو الذئبة الحمراء من أمراض المناعة الذاتية - أي أن الجسم لسبب من الأسباب يشكل مضادات ضد خلاياه وأنسجته -، وبالتالي يشكل مضادات ضد خلايا الدم، فيحصل نقصان في الكريات البيض والحمر، ونقص الصفائح، وضد خلايا الجلد، فيظهر طفح على جلد الوجه وفي الفم، وقد يحصل تساقط في الشعر، وقد تحصل إصابة للكلية في (50%) من الحالات، وعادة ما تكون خلال السنوات الثلاث الأولى، وكثير من المرضى يُعانون من آلام المفاصل، ويصيب النساء أكثر من الرجال.

ويتميز هذا المرض بأنه يتحسن بالأدوية، إلا أنه يمكن أن تعود الأعراض لأسبابٍ كثيرة، منها الإجهاد النفسي والجسمي، والتعرض للشمس أو التهاب في الجسم، وفي كثيرٍ من الحالات تعيش المرأة، وتنجب أطفالاً دون أي مشاكل تذكر، ولكن يجب أن تتم بإشراف الطبيب المختص.

وللأسف فإنه لا يوجد دواء يأخذه الإنسان ويتخلص من المرض بلا رجعة، فالمشكلة في الجهاز المناعي، وهذا يظل طول العمر، إلا أنه ومع الأدوية فيمكن أن يعيش الإنسان المصاب بهذا المرض كغيره من الناس، ولكن هناك أمور مهمة جداً يجب الحرص عليها، منها:

1- كل المرضى يجب أن يتناولوا دواء (Plaquenil - hydroxychloroquine)، وهذا الدواء يُساعد على إبقاء المرض تحت التحكم، وقد يساعد على تقليل جرعة الكورتيزون، وفي حال رجوع الأعراض أو ظهور أي ارتفاع في الحرارة، فيجب مراجعة الطبيب وبسرعة حتى يتم معرفة السبب وعلاجه، ويمكن تناول هذا الدواء في فترة الحمل والرضاعة.

2- الكورتيزون من الأدوية التي يحتاجها معظم مرضى الذئبة الحمامية، وتختلف الجرعة حسب شدة الإصابة وحسب الأعضاء المتأثرة.

3- يجب تناول الكالسيوم والفيتامين (د) لمنع حصول هشاشة العظام.

ويمكن للمرأة المصابة بهذا المرض أن تحمل وترضع، إلا أنه تحتاج لإجراء تحاليل خاصة أثناء الحمل، وأهم شيء أن تتبعي إرشادات الطبيب المعالج، ولا تتوقفي عن الدواء، واستمري بالمتابعة مع الطبيب، وهذا المرض كما ذكر الأطباء من أمراض الروماتيزم.

والله الموفق.

تعليقات الزوار

‏‎ ‎أفادكم الله وطمئن قلوبكم وأراح بالكم مثل ما أرحتوني ياااااااارب

جزاكم الله خيرااااااااااااا

افادكم الله وجزاكم كل الخير على هذه المعلومات الرائعة

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة