العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الإفرازات والالتهابات في أشهر الحمل الأولى.. سببها وخطورتها

2010-02-01 12:17:41 | رقم الإستشارة: 198877

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 7514 | طباعة: 253 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 3 ]


السؤال
السلام عليكم

أنا حامل بالشهر الثالث وتوجد عندي إفرازات مهبلية لونها أصفر ورائحتها كريهة، فما سبب ذلك وما علاجه؟ وشكراً لكم.

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ آمال حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن ما تصفينه من إفرازات يعني وجود التهاب نسائي عندك، أما ما سبب الالتهاب أو ما نوعه فلا يمكن معرفة ذلك بدون إجراء الفحص النسائي وأخذ عينة من الإفرازات وإرسالها إلى المختبر للزراعة، ونحن عادة لا نفضل أن نعطي للحامل علاجاً عشوائياً بدون أن نرتكز فيه على تحليل المختبر؛ لأن فرصة الشفاء من أي التهاب تكون أعلى عندما نعرف نوع العامل المسبب، والعوامل المسببة للالتهابات كثيرة، منها الجراثيم، ومنها الطفيليات، ومنها الفطريات والفيروسات، وعلاج كل سبب يختلف عن الآخر.

لذلك يا عزيزتي يجب أخذ عينة من الإفرازات عندك من قبل الطبيبة المتابعة للحمل، وإرسالها للمختبر للزراعة، وبناء على النتيجة سيكون العلاج إن شاء الله.

أؤكد عليك بضرورة العلاج الصحيح للالتهاب؛ لأنه في الحمل بالذات قد يتطور ويصعد للرحم ويؤدي إلى ولادة مبكرة، أو تمزق في أغشية كيس الحمل، وصعود الالتهاب إلى جوف الرحم، أو إلى حمى النفاس، أو غيرها من المشاكل -لا قدر الله- التي يمكن تحاشيها الآن بالعلاج الصحيح بعد أخذ العينة.

بما أنك الآن أكملت الثلاثة شهور الأولى من الحمل فالعلاجات التي يمكن أخذها لا خوف منها بإذن الله، وستكون سليمة على الحمل وعلى الجنين، فلا تخافي من هذا الأمر، كما أن الفحص النسائي والعينة هي أمر بسيط لن تشعري به ولن يؤذي الحمل إن شاء الله، ولكن يجب أن يعالج الالتهاب من الآن بالطريقة الصحيحة، وبعد انتهاء العلاج يجب التأكد ثانية بعينة أخرى من المهبل بأن الالتهاب قد زال تماما.

نسأل الله العلي القدير أن يكمل لك حملك وولادتك على خير، وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا يوجد استشارات ذات صلة

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة