التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الحادي والعشرون
ابن خير

الشيخ الإمام البارع الحافظ المجود المقرئ الأستاذ أبو بكر محمد [ ص: 86 ] بن خير بن عمر بن خليفة اللمتوني الإشبيلي عالم الأندلس .

ولد سنة اثنتين وخمسمائة .

أخذ القراءات عن شريح ولازمه ، وهو أنبل أصحابه وسمع منه ، ومن أبي مروان الباجي ، والقاضي أبي بكر بن العربي ، وارتحل إلى قرطبة ، فأخذ عن أبي جعفر بن عبد العزيز ، وأبي القاسم بن بقي ، وابن مغيث ، وابن أبي الخصال وخلق ، حتى سمع من رفاقه .

قال الأبار كان مكثرا إلى الغاية ، وسمع من أكثر من مائة نفس ، ولا نعلم أحدا من طبقته مثله . تصدر بإشبيلية للإقراء والإسماع ، وكان مقرئا مجودا ، ومحدثا متقنا ، أديبا لغويا ، واسع المعرفة ، رضى مأمونا ، ولما مات ، بيعت كتبه بأغلى ثمن لصحتها ، ولم يكن له نظير في هذا الشأن - مع الحظ الأوفر من علم اللسان - أكثر عنه شيخنا ابن واجب .

مات في ربيع الأول سنة خمس وسبعين وخمسمائة وكانت له جنازة مشهودة .

ولي إمامة جامع قرطبة ، وتلا عليه ابن أخته المعمر أبو الحسين ابن السراج بروايات ، وسمع منه " التفسير " للنسائي ، وكتاب " الخصائص " له .

السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة