التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الحادي والعشرون
صدقة بن الحسين

العلامة أبو الفرج بن الحداد البغدادي الحنبلي الناسخ الفرضي ، المتكلم ، المتهم في دينه . نسخ الكثير بخط منسوب .

[ ص: 67 ] وأخذ عن ابن عقيل ، وابن الزاغوني ، وسمع من ابن ملة ، واشتغل مدة ، وأم بمسجد كان يسكنه ، وناظر ، وأفتى .

قال ابن الجوزي : يظهر من فلتات لسانه ما يدل على سوء عقيدته ، وكان لا ينضبط ، وله ميل إلى الفلاسفة ، قال لي مرة : أنا الآن أخاصم فلك الفلك . وقال لي القاضي أبو يعلى الصغير : مذ كتب صدقة " الشفاء " لابن سينا تغير . وقال للظهير الحنفي : إني لأفرح بتعثيري لأن الصانع يقصدني .

مات في ربيع الآخر سنة ثلاث وسبعين وخمسمائة وهو في عشر الثمانين .

وكان يطلب من غير حاجة وخلف ثلاثمائة دينار . ورويت له منامات نجسة -أعاذنا الله من الشقاوة .

السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة