شروح الحديث

تحفة الأحوذي

محمد بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم المباركفوري

دار الكتب العلمية

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

مسألة:
باب ما جاء في مرحبا

2734 حدثنا إسحق بن موسى الأنصاري حدثنا معن حدثنا مالك عن أبي النضر أن أبا مرة مولى أم هانئ بنت أبي طالب أخبره أنه سمع أم هانئ تقول ذهبت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الفتح فوجدته يغتسل وفاطمة تستره بثوب قالت فسلمت فقال من هذه قلت أنا أم هانئ فقال مرحبا بأم هانئ قال فذكر في الحديث قصة طويلة هذا حديث حسن صحيح
الحاشية رقم: 1
[ ص: 3 ] قوله : ( عن أبي النضر ) اسمه سالم بن أبي أمية ( أنه سمع أم هانئ ) بنت أبي طالب الهاشمية اسمها فاختة ، وقيل هند ، لها صحبة وأحاديث ، ماتت في خلافة معاوية .

قوله : ( وفاطمة تستره ) أي عنها وعن غيرها " فقال مرحبا بأم هانئ " الباء إما زائدة في الفاعل ، أي أتت أم هانئ مرحبا أي موضعا رحبا ، أي واسعا لا ضيقا أو للتعدية أي أتى الله بأم هانئ مرحبا فمرحبا منصوب على المفعول به ، وهذه كلمة إكرام والتكلم بها سنة ( فذكر قصة في الحديث ) روى الشيخان هذا الحديث مطولا بذكر القصة .

السابق

|

| من 2

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة