شروح الحديث

تحفة الأحوذي

محمد بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم المباركفوري

دار الكتب العلمية

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

الكتب » سنن الترمذي » كتاب الاستئذان والآداب » باب ما جاء في السلام على مجلس فيه المسلمون وغيرهم

مسألة:
باب ما جاء في السلام على مجلس فيه المسلمون وغيرهم

2702 حدثنا يحيى بن موسى حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن عروة أن أسامة بن زيد أخبره أن النبي صلى الله عليه وسلم مر بمجلس وفيه أخلاط من المسلمين واليهود فسلم عليهم قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح
الحاشية رقم: 1
[ ص: 400 ] قوله : ( مر بمجلس فيه أخلاط ) بفتح الهمزة جمع خلط . قال في القاموس : الخلط بالكسر ، كل ما خالط الشيء ، ومن التمر المختلط من أنواع شتى ، وجمعه أخلاط ، انتهى . والمراد هنا المختلطون ( من المسلمين واليهود ) وفي رواية الشيخين : من المسلمين والمشركين عبدة الأوثان واليهود ( فسلم عليهم ) قال النووي : السنة إذا مر بمجلس فيه مسلم وكافر أن يسلم بلفظ التعميم ويقصد به المسلم . قال ابن العربي : ومثله إذا مر بمجلس يجمع أهل السنة والبدعة ، وبمجلس فيه عدول وظلمة وبمجلس فيه محب ومبغض ، ذكره الحافظ في الفتح .

قوله : ( هذا حديث حسن صحيح ) وأخرجه الشيخان مطولا .

السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة