تفسير القرآن

تفسير الطبري

محمد بن جرير الطبري

دار المعارف

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

الكتب » تفسير الطبري » تفسير سورة العنكبوت » القول في تأويل قوله تعالى " مثل الذين اتخذوا من دون الله أولياء كمثل العنكبوت اتخذت بيتا "

مسألة: الجزء العشرون
القول في تأويل قوله تعالى : ( مثل الذين اتخذوا من دون الله أولياء كمثل العنكبوت اتخذت بيتا وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون ( 41 ) )

يقول - تعالى ذكره - : مثل الذين اتخذوا الآلهة والأوثان من دون الله أولياء يرجون نصرها ونفعها عند حاجتهم إليها في ضعف احتيالهم ، وقبح رواياتهم ، وسوء اختيارهم لأنفسهم ، ( كمثل العنكبوت ) في ضعفها ، وقلة احتيالها لنفسها ، ( اتخذت بيتا ) لنفسها ، كيما يكنها ، فلم يغن عنها شيئا عند حاجتها إليه ، فكذلك هؤلاء المشركون لم يغن عنهم حين نزل بهم أمر الله ، وحل بهم سخطه أولياؤهم الذين اتخذوهم من دون الله شيئا ، ولم يدفعوا عنهم ما أحل الله بهم من سخطه بعبادتهم إياهم .

وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .

ذكر من قال ذلك :

حدثني محمد بن سعد قال : ثني أبي ، قال : ثني عمي ، قال : ثني أبي ، عن أبيه ، عن ابن عباس قوله : ( مثل الذين اتخذوا من دون الله أولياء كمثل العنكبوت اتخذت بيتا ) إلى آخر الآية ، قال : ذلك مثل ضربه الله لمن عبد غيره ، إن مثله كمثل بيت العنكبوت .

حدثنا بشر قال : ثنا يزيد قال : ثنا سعيد ، عن قتادة قوله : ( مثل الذين اتخذوا من دون الله أولياء كمثل العنكبوت ) قال : هذا مثل ضربه الله للمشرك مثل إلهه الذي يدعوه من دون الله كمثل بيت العنكبوت واهن ضعيف لا ينفعه .

حدثني يونس قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال ابن زيد ، في قوله : ( مثل الذين اتخذوا من دون الله أولياء كمثل العنكبوت اتخذت بيتا ) قال : هذا مثل ضربه الله ، لا يغني أولياؤهم عنهم شيئا ، كما لا يغني العنكبوت بيتها هذا .

وقوله : ( وإن أوهن البيوت ) يقول : إن أضعف البيوت ( لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون ) يقول - تعالى ذكره - : لو كان هؤلاء الذين اتخذوا من دون الله أولياء ، يعلمون [ ص: 39 ] أن أولياءهم الذين اتخذوهم من دون الله في قلة غنائهم عنهم ، كغناء بيت العنكبوت عنها ، لكنهم يجهلون ذلك ، فيحسبون أنهم ينفعونهم ويقربونهم إلى الله زلفى .

السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة