التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء العاشر
محمد بن سلام

العلامة أبو عبد الله الجمحي ، وولاؤهم لقدامة بن مظعون . كان عالما أخباريا ، أديبا بارعا .

حدث عن : مبارك بن فضالة ، وحماد بن سلمة ، وأبي عوانة ، وطبقتهم .

حدث عنه : أحمد بن زهير ، وثعلب ، وأحمد بن علي الأبار ، وعبد الله بن أحمد ، وأبو خليفة ، وعدد كثير .

[ ص: 652 ] قال صالح جزرة : صدوق .

قلت : صنف كتاب " طبقات الشعراء " .

قلت الحسين بن فهم : قدم علينا محمد بن سلام بغداد سنة اثنتين وعشرين ، فاعتل علة شديدة ، فأهدى إليه الرؤساء أطباءهم ، وكان منهم ابن ماسويه الطبيب ، فلما رآه ، قال : ما أرى من العلة كما أرى من الجزع . قال : والله ما ذاك لحرص على الدنيا مع اثنتين وثمانين سنة ، ولكن الإنسان في غفلة حتى يوقظ بعلمه ، فقال : لا تجزع ، فقد رأيت في عرقك من الحرارة الغريزية وقوتها ما إن سلمك الله من العوارض ، بلغك عشر سنين أخرى . قال ابن فهم : فوافق كلامه قدرا ، فعاش كذلك ، وتوفي سنة اثنتين وثلاثين .

وقال أبو خليفة : ابيضت لحية محمد بن سلام ورأسه وله سبع وعشرون سنة .

وقال غيره : توفي سنة إحدى وثلاثين ومائتين وكان يقول : أفنيت ثلاثة أهلين ماتوا ، وها أنا في الرابعة ولي أولاد .

قلت : عاش نيفا وتسعين سنة .

السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة