التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء العاشر
عمرو بن عون ( خ ، د )

ابن أوس بن الجعد ، الحافظ المجود الإمام أبو عثمان السلمي الواسطي البزاز .

حدث عن : حماد بن سلمة ، وعبد العزيز بن الماجشون ، وشريك بن عبد الله ، وهشيم ، ويحيى بن أبي زائدة ، وخالد بن عبد الله ، وطبقتهم .

حدث عنه : البخاري ، وأبو داود ، وأبو زرعة ، وأبو حاتم ، وعلي بن عبد العزيز البغوي ، ويعقوب الفسوي ، وعثمان الدارمي ، وعدد كثير .

وثقه جماعة ، وقال فيه يزيد بن هارون : هو ممن يزداد كل يوم خيرا .

وقال أبو زرعة الرازي : هو ثقة ، قل من رأيت أثبت منه .

[ ص: 451 ] وقال أبو حاتم : ثقة حجة ، كان يحفظ حديثه .

وقال أحمد بن عبد الله العجلي : ثقة ، رجل صالح .

وقد حدث عنه يحيى بن معين مرة ، فأطنب في الثناء عليه .

قلت : كان عالما بهشيم جدا .

قال حاتم بن الليث : مات عمرو بن عون في سنة خمس وعشرين ومائتين .

أخبرنا أحمد بن محمد بن العماد ، أخبرنا إبراهيم بن عثمان ، أخبرنا أحمد بن محمد الكاغدي أخبرنا أحمد بن علي الصوفي ،

أخبرنا أبو علي بن شاذان ، أخبرنا عبد الله بن جعفر ، حدثنا يعقوب بن سفيان ، حدثنا عمرو بن عون ، حدثنا يحيى بن أبي زائدة ، عن إسرائيل ، عن الركين بن الربيع بن عميلة ، عن أبيه ، عن ابن مسعود ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " ما أكثر أحد من الربا إلا كان عاقبة أمره إلى قل " .

أخرجه القزويني عن عباس بن جعفر ، عن عمرو بن عون .

السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة