الإثنين 16 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




التعاون على نشر الخير والدعوة

الخميس 27 ذو الحجة 1426 - 26-1-2006

رقم الفتوى: 71242
التصنيف: الدعوة ووسائلها

 

[ قراءة: 13902 | طباعة: 601 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

تعرفت إلى صديقة وتعاونا كثيرا فى أعمال الخير واشترك معنا أخوها يبلغ من العمر 18 سنة وهو بالغ وعلى درجة عالية من التدين وهو فى هذه المرحلة يساعدني فى تقويمي دينيا مع حدود الدين التى نعلمها، على الرغم من محاولتي أنا وأصدقائي من فعل هذا التقويم وحدنا، ولكننا لم نعرف الطريق، فهل هذا يخالف الشريعة، أرجو الإفادة؟ أشكركم على الموقع الجيد.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد أرشد الشرع إلى التعاون على نشر الخير والدعوة إلى الله تعالى، فإن ذلك من أعظم أسباب العون على الثبات على الحق وبث الخير والفضيلة في المجتمع، والأفضل في دعوة النساء أن يقوم بها مثلهن من النساء، ولكن إن وجدت حاجة لأن يقوم الرجل بدعوة النساء وتعليمهن فلا حرج إن شاء الله في ذلك إذا روعيت ضوابط الشرع، من التزام الحجاب وعدم الخلوة، وسدت الذرائع إلى الفتنة، وراجعي للمزيد من الفائدة في ذلك الفتوى رقم: 30695، والفتوى رقم: 65021، ونسأل الله لنا ولكم الثبات على الحق والتوفيق للخير.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة