الأربعاء 18 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




النهي عن وترين في ليلة

الإثنين 15 رمضان 1426 - 17-10-2005

رقم الفتوى: 68270
التصنيف: الوتر

 

[ قراءة: 6666 | طباعة: 341 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أبي يصلي العشاء ثم يصلي ركعتين ثم يختم بركعة ثم ينام وينهض عند الثانية صباحا فيصلي ركعتين ويوتر بواحدة أو يصلي 4 ركعات ويوتر بواحدة فهل هذا جائز وإن كان هنالك خطأ فماهو ؟ 

وشكرا لكم

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 فما يفعله والدك خطأ لأنه يوتر في الليلة الواحدة مرتين وهذا منهي عنه؛ لما رواه أبو داود والنسائي والترمذي وحسنه عن علي رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : لا وتران في ليلة. والسنة أنه إن كان يثق من نفسه في القيام آخر الليل فإنه يؤخر وتره إلى ذلك الوقت؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: اجعلوا آخر صلاتكم من الليل وترا. رواه الشيخان عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما .

وأما إن لم يثق من القيام آخر الليل فإنه يصلي ما كتب له ثم يوتر أوله؛ لما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاث: صيام ثلاثة أيام من كل شهر، وركعتي الضحى، وأن أوتر قبل أن أنام. فإذا أوتر أول الليل ثم قام آخره فإنه يصلي ما شاء ولا يوتر مرة أخرى للحديث السابق أنه لا وتران في ليلة؛ بل يصلي ركعتين ركعتين وهكذا.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة