الخميس 24 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




سبب نزول قوله تعالى(وَقَالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّاماً مَعْدُودَةً)

الثلاثاء 28 ذو القعدة 1424 - 20-1-2004

رقم الفتوى: 43380
التصنيف: أسباب النزول

 

[ قراءة: 6624 | طباعة: 272 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

سبب نزول قوله تعالى لن تمسنا النار إلا أيّاما معدودة؟

 كم حج النبي صلى الله عليه وسلم وكم أعتمر؟

 ما أثر قوة الإيمان في الإ نسان أي العلا مة التي تدل على قوة الإيمان؟
 متى أخرج المسلمون من غرناطة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 

فقد اختلف في سبب نزول قوله تعالى: وَقَالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّاماً مَعْدُودَةً (البقرة: من الآية80)، ففي القرطبي: ...فقيل إن النبي صلى الله عليه وسلم قال لليهود: من أهل النار؟ قالوا نحن ثم تخلفونا أنتم، فقال: كذبتم، لقد علمتم أنا لا نخلفكم، فنزلت الآية، وقال عكرمة عن ابن عباس: قدم رسول الله صلى الله عليه المدينة واليهود تقول: إنما هذه الدنيا سبعة آلاف، وإنما يعذب الناس في النار لكل ألف سنة من أيام الدنيا يوم واحد في النار من أيام الآخرة، وإنما هي سبعة أيام، فأنزل الله الآية... إلى آخر الكلام.

وقد حج النبي صلى الله عليه وسلم حجة واحدة بعد هجرته بلا خلاف، واعتمر أربع مرات، وتمكنك مراجعة ذلك في الفتويين رقم: 35791، ورقم: 11923.

وأما العلامات التي تدل على قوة الإيمان فتمكنك مراجعتها في الفتوى رقم: 18073.

كما يمكنك أن تراجع خروج المسلمين من غرناطة في الفتوى رقم: 39186.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة