الأحد 15 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




أصل النيل والفرات في الجنة

الثلاثاء 21 ذو القعدة 1424 - 13-1-2004

رقم الفتوى: 42976
التصنيف: الجنة

 

[ قراءة: 38168 | طباعة: 339 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل صحيح أن نهري النيل والفرات هما نهران نبعاهما في الجنة؟ وإذا كان صحيحاً فما الدليل على ذلك؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد سبق ذكر الأحاديث الواردة بشأن النيل والفرات، وذلك في الفتوى: 11072.

والأحاديث الواردة في ذلك صريحة في إثبات كون أصل النيل والفرات في الجنة، قال ابن حجر: قال النووي: في هذا الحديث أن أصل النيل والفرات من الجنة، وأنهما يخرجان من أصل سدرة المنتهى، ثم يسيران حيث شاء الله، ثم ينزلان إلى الأرض، ثم يسيران فيها، ثم يخرجان منها، وهذا لا يمنعه العقل، وقد شهد به ظاهر الخبر فليعتمد. انتهى.

وقال ابن حجر أيضاً: والحاصل أن أصلهما في الجنة، وهما يخرجان أولاً من أصلها، ثم يسيران إلى أن يستقرا في الأرض ثم ينبعان. انتهى، وراجع الفتوى: 38014.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة