السبت 21 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




المرأة في الجنة لزوجها الذي تزوجها في الدنيا

الخميس 20 شعبان 1424 - 16-10-2003

رقم الفتوى: 38909
التصنيف: الجنة

 

[ قراءة: 9558 | طباعة: 271 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
يا فضيلة الشيخ إذا دخلت المرأة الجنة وكان زوجها في النار هل يزوجها الله أم تلتقي بزوجها بعد خروجه من النار، وماذا تعمل في الفترة التي يكون في النار، وفي حالة العكس إذا كان هو في الجنة وهي في النار، أرجو منك التوضيح، حيث استشكل علينا الأمر، وبارك الله فيك.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد بينا في الفتوى رقم: 2207والفتوى رقم: 19824أن المرأة في الجنة تكون لزوجها الذي تزوجها في الدنيا، وظاهر النصوص يدل على أنها تكون له ويكون لها ولو دخل أحدهما في النار، لأنه سيخرج من النار أو تخرج هي من النار ولو بعد حين، ما داما قد ماتا على الإيمان. والكلام على ما في الجنة من الغيب الذي يوقف فيه على ما ورد في النص. والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة