الثلاثاء 17 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




أفضلية صلاة المرأة في بيتها

الجمعة 27 ربيع الآخر 1424 - 27-6-2003

رقم الفتوى: 35537
التصنيف: أعذار ترك الجمعة والجماعة

 

[ قراءة: 2773 | طباعة: 221 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
- هل يجوز أن يصلي الرجل أو المرأة منفرداً؟ علما بأنه لا يسطيع الذهاب إلى الجامع وهل تجور إمامة المرأة على المرأة؟
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن صلاة المرأة في بيتها منفردة جائزة، بل هي أفضل لما في حديث أم حميد أنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم: إني أحب الصلاة معك. قال: قد علمت أنك تحبين الصلاة معي، وصلاتك في بيتك خير لك من صلاتك في حجرتك، وصلاتك في حجرتك خير من صلاتك في دارك، وصلاتك في دارك خير لك من صلاتك في مسجد قومك، وصلاتك في مسجد قومك خير من صلاتك في مسجدي. رواه أحمد وحسنه الأرناؤوط والألباني.
وراجعي في حكم من عجز من الرجال لعذر شرعي عن الذهاب إلى الجامع الفتوى رقم: 16186.
وراجعي في بيان رجحان جواز إمامة المرأة لمثلها الفتوى رقم: 5796.
والله أعلم.
الفتوى التالية الفتوى السابقة