الأربعاء 16 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




سبب نزول: إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ

الثلاثاء 20 صفر 1424 - 22-4-2003

رقم الفتوى: 31040
التصنيف: أسباب النزول

 

[ قراءة: 15182 | طباعة: 327 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
من المقصود بهذه الآية الكريمة " إذا تتلى عليه آياتنا قال أساطير الأولين "؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن القائل: إن القرآن الكريم أساطير الأولين هو الوليد بن المغيرة، وهو الذي أنزل الله تعالى فيه: إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ [القلم:15].
قال ابن عاشور في تفسيره لهذه الآية: هو الوليد بن المغيرة، فهو الذي اختلق هذا البهتان في قصة معلومة، فلما تلقف الآخرون منه هذا البهتان وأعجبوا به أخذوا يقولونه، فكان جميعهم ممن يقوله، ولذلك أسند الله إليهم هذا القول في آية: وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ [الفرقان:5].
والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة