السبت 21 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم أداء المحاصرين الجمعة مقتدين بإمام المسجد الحرام

الثلاثاء 11 رجب 1423 - 17-9-2002

رقم الفتوى: 22498
التصنيف: أعذار ترك الجمعة والجماعة

 

[ قراءة: 1965 | طباعة: 204 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا من فلسطين وأسكن مدينة رام الله... كما تعلمون نعيش في هذه الأيام حالة منع تجول دائم وخصوصا يوم الجمعة الذي يرفض الصهاينة نهائياً السماح لنا بأداء صلاة الجمعة.
سؤالي... هل يجوز أن أصلي مقتديا بإمام المسجد الحرام في مكة المكرمة الذي يكون ببث مباشر على التلفاز؟؟؟
وإن كنا جماعة ولم يكن من هو مؤهل للخطبه فما العمل؟؟ جزاكم الله خيراً.....
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فنسأل الله تعالى أن يفرج عنكم الهم، ويكشف عنكم الغم، ويجعل لكم من أمركم يسراً، ويكتب لكم بكل ما تعانون من هم وغم ونصب عظيم الأجر وجزيل الثواب، أما بالنسبة لأداء صلاة الجمعة بالصورة المذكورة فهي غير مجزئة لانتفاء بعض شروط الاقتداء بالإمام، مثل عدم اتحاد مكان الإمام والمأموم، وراجع في هذا الفتوى رقم:
15440 والفتوى رقم:
20151 والفتوى رقم:
11981.
وبما أنه لا يوجد من بينكم من يستطيع القيام بخطبة الجمعة، مع عدم تمكنكم من الخروج لأدائها في المساجد الموجودة ببلدكم، فلا حرج عليكم أن تصلوها ظهراً، ولمزيد من الفائدة راجع الفتوى رقم:
18804.
والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة