السبت 21 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم الصلاة على النبي بعد ذكر دعاء الخروج للمسجد بعدد معين

الأربعاء 10 صفر 1433 - 4-1-2012

رقم الفتوى: 170733
التصنيف: فضل الذكر والدعاء

 

[ قراءة: 6267 | طباعة: 280 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أحرص عند الذهاب إلى المسجد وبعد الانتهاء من دعاء "اللهم اجعل في قلبي نورا..." أن أصلي على رسول الله صلى الله عليه وسلم 10 مرات. فهل في هذا بدعة؟ وإن كان فيه بدعة فهل أطلقها دون عدد أم أكتفي فقط بدعاء"اللهم اجعل في قلبي نورا"؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن الله سبحانه وتعالى أمرعباده المؤمنين بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، فقال جل ثناؤه: إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً [الأحزاب:56].
وقد جاءت أحاديث كثيرة في فضل الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم.. منها ما أخرجه مسلم وأبو داود والترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: فإنه من صلى علي واحدة صلى الله عليه بها عشرا.

وعليه؛ فإن صلاتك على النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك الوقت بالعدد المذكور ليست من البدع، لأنها مشروعة أصلا بل مستحبة، ولا مانع من تحديد العدد أيضا، لكن لا ينبغي التزامه باعتباره سنة، لعدم ورود التحديد هنا حسب علمنا، والتزام عدد معين من الأذكار المطلقة يعتبر من البدع الإضافية.

 ففي فتاوى نورعلى الدرب للشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى: لا صحة لتحديدها بعدد معين، وأما الإكثار منها في يوم الجمعة فإنه مشروع فينبغي للإنسان أن يكثر من الصلاة على النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم كل وقت ولا سيما في يوم الجمعة، فإن من صلى عليه صلى الله عليه وسلم مرة واحدة صلى الله عليه بها عشراً.
 وانظر الفتوى رقم :5025، والفتوى رقم :140564. لمزيد الفائدة .

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة