الإثنين 16 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




تعريف الشخص نفسه باسم وهمي عبر الإيميل

الإثنين 14 شوال 1432 - 12-9-2011

رقم الفتوى: 163713
التصنيف: أساليب ووسائل الدعوة

 

[ قراءة: 5124 | طباعة: 251 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل يجوز أن أفتح (إيميل) بمعطيات خاطئة، وذلك ليس لغاية أن أخدع الناس، وإنما لكي لا أكشف هويتي؟ وماذا لو احتجت للتواصل مع شخص أجنبي، وهل يجوز فعل ذلك بنية أن يعتقد ذلك الشخص أنني أجنبي ليجيبني عن أسئلتي أو ليجد الناس الاسم أجنبيا مألوفا لديهم؟ فهل يجوز ذلك في كلتا الحالتين؟.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد شاع في عرف الناس في الإيميلات أن يعرف الشخص نفسه باسمه الحقيقي، أو أن يخفي ذلك باسم مستعار، وبناء عليه فلا حرج في استعارة الاسم إذا كان لدواع أمنية أو تعلقت به فوائد ومصالح يحتاجها الإنسان.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة