الإثنين 16 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




التخلف عن الجمعة والجماعة بسبب شدة الخوف عند دخول المسجد

السبت 7 رمضان 1432 - 6-8-2011

رقم الفتوى: 162295
التصنيف: أعذار ترك الجمعة والجماعة

 

[ قراءة: 6776 | طباعة: 286 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

لدي مشكلة في الصلاة مع الجماعة في المسجد أي أنني عندما أدخل إلى المسجد أحس بخوف شديد وقلبي تزداد دقاته حتى أكاد أسقط أرضا أو أنسحب من الصف هذا في بعض الأوقات، أما صلاة الجمعة فلا أصليها إلا قليلا، فمادا أفعل؟ أرجوكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد:

فلا يجوز لك أخي السائل التخلف عن الجمعة لغير عذر مقبول شرعا، والتخلف عنها كبيرة من كبائر الذنوب  وقد قال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: مَنْ تَرَكَ ثَلَاثَ جُمَعٍ تَهَاوُنًا بِهَا طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قَلْبِهِ. رواه أبو داود.

وكذا يجب عليك أداء الصلاة جماعة، ويجب أن تكون في المسجد في قول كثير من أهل العلم، وما تشعر به أحيانا من دقات القلب ليس له علاقة بالحضور إلى المسجد فيما نرى بدليل أنه يأتيك في بعض الأوقات على ما ذكرت في السؤال وليس كلما تحضر إلى المسجد، وقد يكون من تلبيس الشيطان، فاحرص على أداء الجمعة إلا لعذر شرعي وعلى الصلاة في المسجد مع الجماعة، واستعن بالله تعالى وداوم على قراءة الأذكار المحصنة مما ورد في السنة المطهرة، ولا بأس أيضا بمراجعة الطبيب فقد يكون مرضا عضويا أو نفسيا. وانظر الفتوى رقم: 95351، عن تخلف مريض الرهاب الاجتماعي عن الجمعة والجماعات، والفتوى رقم: 145593.

والله أعلم.
 

الفتوى التالية الفتوى السابقة