السبت 21 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




هل يأثم المتدرب على السفينة لتركه الجمعة والجماعات

السبت 24 ذو القعدة 1429 - 22-11-2008

رقم الفتوى: 115088
التصنيف: أعذار ترك الجمعة والجماعة

 

[ قراءة: 2298 | طباعة: 208 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أنا طالب في كلية بحرية وعملي يكون على متن إحدى البواخر.. مدة العمل تمتد من أربعة إلى ستة أشهر خلال هذه الفترة من الواضح أنني لن أكون قادرا على الصلاة في المسجد في جماعة ولن أكون قادرا على حضور صلاة الجمعة ...هل أنا آثم على عدم صلاتي في المسجد وبالتالي لن أتحصل على أجر صلاة الجماعة ..مع العلم أنه يمكن الصلاة على متن السفينة منفردا فقط وليس هناك أي مشكلة في تحديد القبلة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا حرج عليك في الصلاة على متن هذه الباخرة، وليس عليك إثم في عدم الصلاة في المسجد حيث لم يكن قريبا منك، وكذلك الحال بالنسبة لصلاة الجمعة، إن كنتم في حال سفر بأن قصدتم الذهاب إلى موضع يبعد مسافة القصر وسارت بكم السفينة، فإذا حصل فأنتم مسافرون تسقط عنكم الجمعة، ولكم قصر الصلاة الرباعية ما لم تنووا الإقامة بموضع أربعة أيام فصاعدا، أما إذا لم تكونوا مسافرين أي لم تبتعد بكم السفينة عن البلد بحيث يبلغكم الأذان لو أذن من طرف البلد فإنه يلزمكم السعي للجمعة ما لم يكن هناك عذر آخر من الأعذار التي بيناها في الفتوى رقم: 77170.

مع التنبيه إلى أن الجمعة لا تصلى إلا جماعة، ولا تصلى على السفينة، ومن لم يصل الجمعة لعذر أو غير عذر فعليه أن يصليها ظهرا، ولا إثم عليك لعدم حضور الجمعة والجماعات في حال العذر، ويرجى لك تحصيل ثواب الجماعة بنيتك الصادقة إذ الأعمال بالنيات.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة